الاثنين، 9 مايو، 2011

ولي عهد قطر: الديمقراطية لا تأتي على دبابات الاحتلال

 
أكد ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أن الانتفاضات العربية تظهر أنّ الديمقراطية لا تأتي على دبابات الاحتلال، وأن الإسلام لا يتناقض مع التوق للحرية.
وقال ولي عهد قطر: "أثبتت هذه الثورات أن الشباب ليس منشغلاً بمفاسد الحياة الاستهلاكية كما يبدو وأن التوق للحرية لا يتناقض مع الثقافة والهوية العربية والإسلام كدين وكحضارة".
وأضاف الشيخ تميم، في خلال افتتاح منتدى الدوحة الحادي عشر: "الحروب المبررة بفرض الديمقراطية، لم تكن عاملاً مساعدًا لتلك الثورات، بل كانت عائقًا كبيرًا ونموذجًا منفردًا، حيث كان على الشعوب أن تتجاوزه لكي تتجاوز خوفها من أن البديل للاستبداد قد يكون عدم الاستقرار في ظل احتلال أجنبي".
ودعا الشيخ تميم الجميع إلى أن يعتادوا على فكرة أن المواطن العربي لم يعد يرضى بأن تداس كرامته الفردية كإنسان من قبل استبداد محلي ولا أن تداس كرامة شعبه من قبل احتلال أجنبي.
وأكد أن الرأي العام العربي تحول إلى فاعل جديد لم يعد بالإمكان فرض الإملاءات عليه، وهو أكثر تمسكًا بالعدالة على المستوى الإقليمي والدولي من الأنظمة ذاتها.
وشدد ولي عهد قطر على أن عدم تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني من أهم عوامل عدم الاستقرار ومن مسبباتها ظواهر التطرف والعنف في المنطقة، مشيرة إلى ضرورة حل عادل وشامل ودائم للقضية الفلسطينية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق