الاثنين، 9 مايو، 2011

النصارى يحاولون اقتحام مبنى التليفزيون المصرى

 
حاول النصارى المعتصمون أمام مبنى التليفزيون المصرى اقتحام المبنى، إلا أن رجال القوات المسلحة وقوات الشرطة تمكنا من التصدى لهم وإحباط المحاولة.

وقام النصارى برشق الواجهة الزجاجية للمبنى بالحجارة مما أدى إلى تحطمها، وطالبوا بتطهير مبنى التليفزيون من قياداته التى وصفوها بـ"الفاشلة"، مرددين (الشعب يريد تطهير الإعلام).


ووقعت اشتباكات بين بعض المسلمين والأقباط المعتصمين بالمنطقة وتراشقا بالحجارة، مما أسفر عن وقوع بعض الإصابات فى الطرفين قبل أن يتدخل رجال القوات المسلحة لفض الاشتباك وفصل الجانبين.


وكان آلاف النصارى قد أعلنوا اعتصامهم أمس أمام مبنى التليفزيون احتجاجا على أحداث إمبابة والاشتباكات العنيفة بين المسلمين والأقباط حول كنيستى (مارمينا والعذراء)، والتى أسفرت عن مقتل 12 شخصا وإصابة 240 آخرين، بالإضافة إلى إحراق كنيسة العذراء وحدوث العديد من التلفيات بكنيسة (مارمينا) والمحال المجاورة لها ، على الرغم من ان  النصارى هم الذين بدأوا بالعتداء على المسلمين
.

وعلى الرغم من أن كثير جدا من المسلمين يقفون معهم أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون مطالبين بالعقوبة القاسية لمرتكبي الحادث ، إلا أن كثير جدا من النصارى المتطرفين يرفعون شعارات الطائفية كالصلبان ، ويهتفون بشعارات طائفية خاصة بدينهم مما يزيد من حدة التوتر ، ونخشى أن ينقلب الأمر ضدهم فلن يبقى واحدا منهم بعد هذا على ظهر الوطن .
فنسأل الله السلامة للجميع ، والبعد عن النعارات الطائفية المفرقة لسبيكة الأمة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق