الأحد، 15 مايو، 2011

قائد الأركان البريطاني: على الناتو توسيع أهدافه في ليبيا

 
أعلن الجنرال ديفيد ريتشاردز قائد الأركان البريطانية اليوم الأحد أن على قوات حلف شمال الأطلسي الناتو توسيع مدى أهداف القصف في ليبيا وإلا فإنه يعرض نفسه لخطر الجمود واستمرار الزعيم الليبي معمر القذافي في التمسك بالسلطة.
وقال ريتشاردز: "حلف شمال الأطلسي يجب أن يكون قادرًا على مهاجمة البنية الأساسية لليبيا"، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
ويقصف الحلف ليبيا بموجب تفويض من الأمم المتحدة لحماية المدنيين ويعلن أنه يقصف فقط أهدافًا عسكرية، فيما يقول زعماء بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة إنهم لن يوقفوا الحملة إلى أن يتنحى القذافي.
وأضاف ريتشاردز: "الحملة العسكرية حتى اليوم حققت نجاحًا كبيرًا لحلف شمال الأطلسي لكنها في حاجة لبذل جهد أكبر".
وبحسب صحيفة صنداي تليجراف أردف قائد الأركان البريطانية: "إذا لم نرفع سقف الهجوم فإن هناك احتمالا في أن يؤدي الصراع إلى تمسك القذافي بالسلطة".
وقال: "في الوقت الحالي لا يهاجم الحلف أهداف البنية الاساسية في ليبيا، لكن إذا أردنا زيادة الضغط على نظام القذافي فسنحتاج للتفكير بجدية في زيادة مدى الاهداف التي يمكننا ضربها".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق