الثلاثاء، 17 مايو، 2011

قس أرثوذكسى يحرض النصارى فى الأسكندرية على مواصلة التظاهر

 
أستمرت اليوم الخميس المظاهرات الاحتجاجية للمسيحيين الأرثوذكس بالإسكندرية لليوم الخامس على التوالى حيث توجه مايقرب من "500" متظاهر إلى ميدان سيدى جابر أمام المنطقة الشمالية العسكرية ، مما أدى الى حدوث اشتباكات بين المتظاهرين و المارة خاصة من سائقى السيارات اعتراضاً على تعطيل حركة المرور بالميدان. .



مما دفع رجال الجيش الى التعامل مع الموقف بعقل منعاً لتصاعد الأزمة حيث خرج أحد قيادات القوات المسلحة وتحدث مع المتظاهرين مؤكداً لهم أن العدالة ستأخذ مجراها بمعاقبة المجرمين وكل من تسول له نفسه "الوقيعة" بين مسلمى و مسيحي مصر.



وأشار إلى دراسة قانون موحد لدور العبادة كأحد مطالب الأرثوذكس وعليه بدأ المتظاهرون فى الانصراف إلا أن أحد قادة المظاهرة نهرهم لإقصائهم عن فض المظاهرة قائلاً " يا جماعة استنوا بلاش نمشى إلا بعد ما نكلم أبونا أبرام أميل الكاهن بالكنيسة المرقسية بالإسكندرية .

وبالفعل تم الاتصال بالقس أبرام أميل بالاستعانة بمكبر صوت حتى يصل صوت القس أبرام للمتظاهرين الذى حرضهم على استمرار المظاهرات بقوله: " اوعوا تتخلوا عن مطالبكم ولا عن كنيستكم واوعوا يضحكوا عليكو عشان تمشوا " وهو ما أثر على المتظاهرين الذين اتجهوا مباشرة الى مكتبة الإسكندرية لمواصلة تظاهرهم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق