الاثنين، 9 مايو، 2011

ايران : اختبارات أخيرة قبل تشغيل محطة بوشهر الإيرانية

 
تجري إيران الاختبارات الأخيرة على أول محطة نووية لديها من المتوقع أن تبدأ توليد الطاقة خلال الشهرين القادمين.
وذكر وكالة فارس أن محطة بوشهر هي الأولى في شبكة من المحطات النووية تعتزم إيران بناءها، وأخفقت محطة بوشهر في السابق في الالتزام بجدول زمني للتشغيل كان أحدثها حين اضطرت إلى سحب الوقود لفحصه خشية حدوث مشاكل فنية.
وقالت الوكالة إن محطة بوشهر ستبدأ في تزويد شبكة الكهرباء بالطاقة خلال الشهرين القادمين.
وصرّح غلام علي مجلي نجاد وهو عضو لجنة برلمانية تراقب بوشهر بأن الآن وبعد غسل قضبان الوقود التي سحبت من المفاعل يجري تحميلها مجددًا والاختبارات النهائية جارية.
وبدأت طهران في وضع قضبان الوقود في بوشهر في أغسطس الماضي وغطت الحدث وسائل إعلام أجنبية ومحلية كرمز لتحديها العقوبات الدولية التي فرضتها دول تقول إن الجمهورية تسعى لامتلاك أسلحة نووية وهو ما تنفيه طهران.
وأوضح مسئولون إيرانيون أن بوشهر ستبدأ في إنتاج الطاقة خلال شهرين أو ثلاثة أشهر وأن المحطة ستولد 1000 ميجاوات وأنها ستغطي نحو 2.5 في المئة من احتياجات إيران من الكهرباء، وتوفر روسيا الوقود اللازم لبوشهر.
وتأجل بدء تشغيل المحطة منذ ذلك الحين أكثر من مرة وألقى بعض المحللين اللوم على فيروس ستاكس نت الذي يصيب أجهزة الكمبيوتر، وقال خبراء أمن إن الفيروس ربما يكون هجومًا رعته دولة ما على البرنامج النووي الإيراني وإنه نشأ في الولايات المتحدة أو "إسرائيل".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق