الاثنين، 10 أكتوبر، 2011

احداث ماسبيرو
اصدر مجلس شوري العلماء في مصراليوم بيانا يستنكر اعمال القتل وتدمير الممتلكات التي تمت أمام مبني الإذاعة والتلفزيون المصري "ماسيبيرو " وهذا  نص البيان :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ...

يتابع مجلس شورى العلماء ويرصد ما يجري أمام مبنى ماسبيرو من أحداث وقد رأينا بعض الاعتداءات التي تمت بحرق بعض الممتلكات، وأعلن التليفزيون المصري عن وقوع كثير من القتلى إلى جانب أعداد أكثر من المصابين.

ولا شك أن هذه الأعمال التخريبية تضر بمصالح البلاد العليا وتضر القائمين بها أيضًا، و ندعو القائمين بها إلى الكف عنها حالًا تجنبًا لمزيد من الشرور التي لا نأمن عاقبتها، وإن كانت هناك طلبات فيتم التقدم بها للجهات المسئولة بالطرق الرسمية المعروفة.

ونود أن ننوه أن هذه الأعمال لا يقرها شرع أو دين، ونوجه نداءً إلى المجلس العسكري بسرعة إنهاء هذا الوضع القائم بالطريقة التي يحافظ بها على الدماء والأموال .

والضرب على يد العابثين الذين يضرون بالبلاد ومحاكمتهم تجنبًا للصدام الذي من الممكن أن يحدث بين أفراد الشعب - وهذا أمر لا تحمد عقباه - ونحرص على عدم وقوعه.
كما يوجه مجلس الشورى نداءً إلى جميع المصريين بضرورة الانصراف إلى أعمالهم وترك الوقفات الاحتجاجية الفئوية التي تضر بالبلاد وتوقف عجلة التقدم والإنتاج ونحن نلمس جميعا ما أصاب البلاد من وراء ذلك.

نسأل الله تبارك وتعالى أن يوفق المسئولين إلى معالجة هذا الوضع على ما يحبه الله ويرضاه، وأن يجنب البلاد والعباد الفتن ما ظهر منها وما بطن وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق