الأربعاء، 23 مارس، 2011

حملة على فيس بوك لاغلاق مراكز العري والمساج في العقبة

 حملة على فيس بوك لاغلاق مراكز العري والمساج في العقبة
أطلقت مجموعة من شباب مدينة العقبة حملة عبر موقع الترابط الاجتماعي الشهير  الفيس بوك تهدف الى اغلاق مراكز المساج في المدينة والتي وصفوها ببيوت الدعارة .
وتنتشر في مدينة العقبة مراكز المساج التي يديرها في الغالب صينيون واجانب ، وتنشر الرذيلة بين الشباب دون متابعة صحية .
وقد اعرب مواطنون في العقبة عن قلقهم وخوفهم على ابنائهم من تلك المراكز التي تستباح فيها المحرمات وتنشر الامراض الجنسية الخطيرة .
فيقول مواطن : " عند دخول الزائر الى تلك المراكز يقابله كاونتر استقبال وأول ما يلاحظه وجود عدد من المدلكات بملابس فاضحة في واجهات المراكز او صور لهن بحيث يخير الزبون بين اي واحدة منهن لتقوم بعملية المساج له، بعدها يتجه الزبون برفقة المدلكة التي اختارها الى احدى الغرف الخاصة للمساج يغلق فيها الباب بأحكام ولا يسمح لأحد بالدخول اليها سوى الزبون ومن بعده العاملة التي تقوم بعملية المساج وهناك تستباح المحرمات وتمارس فيها أبشع أنواع الرذيلة والانحرافات اللااخلاقية بغياب الجهات الرقابية التي من المفروض ان يكون لها دور في التصدي لهذه الظاهرة التي بدأ ناقوسها يدق محذرا من خطر يهدد الشباب المقبل عليها في حين انها تتخذ من الصحة عنوانا لها تخفي عنوانها الحقيقي " .
ويقول أحد المواطنين المتضررين من مراكز التدليك ": "إننا أصحاب محلات كوفي شوب مطلة على البحر، وحين تأتي العائلات، وتجد بعض المحال وفيها فتيات عاريات يعملن في مجال التدليك فإن هذه العائلات تغادر ولا تعود مرة ثانية إلى المحل وهو ما يلحق بنا أضرارا".
وتابع أن "مفوضية العقبة الاقتصادية هي التي رخصت لهذه المحال، وهناك تسهيلات رسمية لترخيص مثل هذه المحال".
وقال مواطنون  "شكونا لمفوض العقبة إلا أنه أبلغنا أنه سيشكل لجنة لمعالجة الأمر ولم يحصل أي شيء حتى اللحظة " مشيرين الى تقصير واضح من مفوضية العقبة في هذا الجانب والحساس من حياة المجتمع الاردني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق