الخميس، 17 مارس، 2011

المجلس العسكري يهيب بالمصريين المشاركة في الإستفتاء



تعديل الدستور

 
المجلس العسكري يهيب بالمصريين المشاركة في الإستفتاء
القاهرة :طالب المجلس الأعلي للقوات المسلحة ، الشعب المصري ، التوجه إلى لجان الاستفتاء يوم السبت الموافق 19 مارس للمشاركة في التعديلات الدستورية ، بغض النظر عن قبولها أو رفضها .

وأصدر المجلس بيان على صفحته الرئيسية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ، أنه في ضوء ما أعلنه السيد عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق في 11 فبراير الماضي عن تخلي رئيس الجمهورية عن منصبه وتكليف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد.

فقد قامت القوات المسلحة بأداء المهام المكلفة بها بالحفاظ على أمن وسلامة البلاد وعلى مكاسب ثورة 25 يناير والتي أثبتت بما لا يدع مجالا للشك أنها خير من يؤتمن على الحفاظ على مطالب الشعب.

من ناحيته رحب مجلس الوزراء برئاسة الدكتور عصام شرف بإجراء الاستفتاء الشعبي علي التعديلات الدستورية ،
موضحاً أهمية الحفاظ على مكتسبات ثورة الخامس والعشرين من يناير في مجال الإصلاح السياسي بمصر .

وأكد مجلس الوزراء أن الحكومة المصرية لن تقف في موقع مؤيد أو معارض للموافقة علي التعديلات الدستورية وقد عُرض على المجلس تقارير تؤكد توفير التأمين الكامل لجميع اللجان بواسطة الشرطة وبمعاونة ودعـم القوات المسلحة، لتسهيل قيام الموطنين بالمشاركة في الاستفتاء.
من جهته أكد اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة ، إمكانية التصويت على التعديلات ببطاقة الرقم القومى فى أي دائرة انتخابية قريبة منه، وليس بالضرورة في عنوان سكنه المسجل في بطاقته الشخصية.

وأشار شاهين إلي أن عقوبة تكرار التصويت ستكون السجن لمدة تتراوح بين سنتين إلى خمس سنوات،مع الغرامة ة، وأضاف: "سنحاسب أي فرد يقوم بتعطيل الاستفتاء، أو يتعرض للمواطنين بقانون البلطجة".

وأوضح بأن الحبر الفسفوري الأحمر سيتم استخدامه والذي لا يزال إلا بعد 24 ساعة من علي الجلد ،وأشار إلى أن ضباط القوات المسلحة والشرطة لا يحق لهم التصويت في الاستفتاء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق