الأربعاء، 11 مايو، 2011

فلسطين : مسئول فلسطيني يطالب بريطانيا بـ "وعد بلفور جديد"

 
أكد خليل قراجه الرفاعي، وكيل وزارة العدل، عضو مجلس القضاء الأعلى في فلسطين، أنه يتعين على بريطانيا، التي منحت في بدايات القرن العشرين وعدًا لليهود بإقامة وطن قومي لهم على أرض فلسطين أن تؤيد إقامة دولة فلسطينية مستقلة، بعد أكثر من ستة عقود على إقامة ما باتت تعرف بـ "دولة إسرائيل".
وطالب الرفاعي، كرسبين بلانت وزير العدل البريطاني خلال لقائه معه بلندن بضم صوته للاعتراف بدولة فلسطين، مطالبًا بريطانيا بتقديم التزام بالاعتراف بدولة فلسطين الى جانب "دولة إسرائيل" التي أقيمت بناء على وعد بريطاني، في إشارة إلى وعد "بلفور" المشئوم.
ويتطلع الفلسطينيون إلى الحصول على اعتراف دولي بدولة فلسطينية مستقلة خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر المقبل، بعد أن وصلت مفاوضات السلام مع "إسرائيل" إلى آفاق مسدودة، بسبب تمسكها بسياسة الاستيطان ووضعها العراقيل أمام أي حلول سلمية.
 ودعا المسئول الفلسطيني إلى احترام خيار الشعب الفلسطيني بالمصالحة، بعد أسبوع من توقيع حركتي "فتح" و"حماس" و13 فصيلا فلسطينيا على اتفاق المصالحة بالقاهرة، مشيرا إلى أن اتفاق المصالحة يعزز فرص توحيد التشريعات السارية فلسطين في غزة والضفة ووضع نظام قانوني لدولة فلسطين.
وذكرت وكالة "معًا" الفلسطينية أن الوزير البريطاني استمع الى عرض قدمه المسئول بوزارة العدل الفلسطينية عن واقع قطاع العدالة في فلسطين والتحديات التي تواجه هذا القطاع ومستقبل النظام القانوني الفلسطيني في أعقاب توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس"، واثر الاحتلال على فاعلية بناء مؤسسات الدولة القضائية والمعوقات "الإسرائيلية" لسير العدالة في فلسطين.
وبدأ وكيل وزارة العدل الفلسطينية زيارة إلى بريطانيا على رأس وفد في التاسع من مايو وتستمر لمدة خمسة أيام، وتشمل زيارة لبعض المحاكم والسجون البريطانية وتتم بتنظيم من الشرطة الأوروبية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق