الأربعاء، 11 مايو، 2011

ليبيا: الثوار الليبيون يحاصرون قوات القذافي في مطار مصراتة

 
يحاصر الثوار الليبيون، القوات الموالية للعقيد معمر القذافي في المنطقة الجنوبية من مطار مصراتة الأربعاء وسط قتال عنيف، على ما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية من موقع القتال.
وبعد معارك ليل الثلاثاء استمرت حتى صباح الأربعاء، سيطر الثوار على الجهات الشمالية والشرقية والغربية من المطار، مما يترك الجهة الجنوبية التي ستلقى فيها قوات القذافي مقاومة شرسة اذا أرادت الخروج من المطار.
وصادر الثوار 40 صاروخ "جراد" من قوات القذافي، فيما أصيب 13 مسلحا بقذائف "هاون" خلال الاشتباكات. ولم يتضح ما اذا وقعت اصابات في صفوف قوات النظام، لكن الثوار ذكروا أنهم قبضوا على أحد رجال المرتزقة الموريتانيين يقاتل مع قوات القذافي.
ومنذ 17 فبراير، خاضت مصراتة أعنف المعارك ضد كتائب القذافي التي تفرض عليها حصارًا خانقًا منذ نحو شهرين حال دون وصول الإمدادات الإنسانية عبر الميناء.
لكن الأنباء الواردة من مصراتة يوم الثلاثاء أشارت إلى تقدم نسبي أحرزه الثوار في معركتهم ضد قوات القذافي رغم القصف المدفعي والصاروخي المتواصل الذي تتعرض له المدينة.
وقالت ماري كولفين، مراسلة صحيفة "صندي تايمز" لشبكة CNN، إن الوحدات الموالية للقذافي تمطر المناطق المأهولة بالسكان في المدينة بوابل من الصواريخ وقذائف الهاون، ورغم ذلك تمكن الثوار من إحراز تقدم بطئ.
وذكرت مراسلة قسم الشرق الأوسط بالصحيفة البريطانية من داخل "مصراته، أن الثوار يستبسلون في الدفاع".
وكان الثوار تمنكوا في وقت سابق هذا الأسبوع من السيطرة على قرية زريق التي تبعد 25 كلم عن مصراتة غربي ليبيا بعدما كبدوا كتائب القذافي خسائر كبيرة، ليصبح بذلك طريق الثوار مفتوحا باتجاه قرية الدافينة الإستراتيجية على بعد 35 كلم من مصراتة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق