الأربعاء، 16 مارس، 2011

السعودية : لليوم السابع على التوالي .. 900 سعودي يتوقفون عن العمل بطباعة المصحف




لليوم السابع على التوالي .. 900 سعودي يتوقفون عن العمل بطباعة المصحف
  
توقف طباعة المصاحف

الرياض: لا تزال عملية طباعة المصحف الشريف في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة معطلة، بعد استمرار توقف 900 من أصل 1400 موظف في المجمّع عن العمل لليوم السابع على التوالي، وفق ما ذكر اليوم الثلاثاء.
وأشارت جردة "الإتحاد" الإماراتية إلى أن مصادر إعلامية ذكرت أن الإنتاج توقف تماماً بسبب عدم تغليف المصاحف، مضيفا أن إدارة المجمع لجأت إلى المُوظَّفين غير السعوديين وطلبت منهم العمل ساعات إضافية، بسبب النقص الكبير في عدد المصاحف المطبوعة، إلا أن الموظَّفين رفضوا الاستجابة لطلب الإدارة.
وأضاف الموظف فارس العوفي: "مازلنا متوقفين عن العمل حتى اليوم، ولم نتوصل إلى اتفاق مع الشركة المشغلة، ووصل عددنا حالياً لأكثر من 900 موظف من أصل 1400 عامل، والآن المصحف الشريف لم ينتج، في السابق كنا ننتج 52 ألف نسخة يومياً أما الآن فهو أقل من 2000 نسخة فقط".
ونفى عدد من الموظفين الأنباء التي ذكرت أن الشركة المشغلة للمجمّع "سعودي أوجيه المحدودة" توصلت معهم إلى حلول مرضية، وأكدوا أن التوقف مازال مستمراً وأنهم لم يرضوا بالحلول المؤقتة التي تقدمت بها الشركة.
هذا وحاولت الشركة المشغلة للمجمع احتواء الرفض من خلال إقرار زيادة 10% لجميع العاملين السعوديين في المجمع على أن لا تقل عن 500 ريال شهرياً على الراتب الأساسي، ولغير السعوديين على أن لا تقل عن 250 ريالاً شهرياً على الراتب الأساسي، فيما سيتم تعديل رواتب 350 موظفاً، الذين تمت الموافقة على ترقيتهم من قبل الإدارة.. إضافة إلى اعتماد زيادة أخرى على الراتب الأساسي تتراوح بين 3 و5% بحسب تقييم أداء الموظف.
ويذكر أن الرفض الجماعي للعمل بدأ بـ300 مُوظَّف قبل أن يصل الى أكثر من 900 من العاملين في المجمع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق