الخميس، 24 مارس، 2011

البورصة المصرية تبدأ مرحلة احتواء خسائرها

البورصة المصرية تبدأ مرحلة احتواء خسائرها





بدأت البورصة المصرية بنهاية جلسة اليوم الخميس من احتواء خسائرها ليغلق المؤشر الرئيسي على تراجع نسبته 3.7% وسط عمليات شراء من المستثمرين المصريين والعرب انعكست بالإيجاب على أداء الأسهم القيادية في الوقت الذي تمكن فيه كل من مؤشري "EGX70"و "EGX100" من الإغلاق باللون الأخضر.

وسجل المؤشر الرئيسي "EGX30" الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة في السوق خسائر بلغت 3.73% ليغلق عند 4950.8 نقطة وبلغت إجمالي التراجعات منذ بداية العام 30.68%.

وغيّر مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة "EGX70" وجهته نحو المنطقة الخضراء بنهاية التعاملات مرتفعا بنسبة 2.55% ليغلق عند 503.77 نقطة فيما بلغت نسبة الخسائر المسجلة منذ بداية العام 30.18%.

وحقق أيضا مؤشر "EGX100" الأوسع انتشارا مكاسب طفيفة بلغت 0.86% ليغلق عند 812.56 نقطة وتكبد المؤشر منذ بداية العام خسائر قدرت بـ 30.3%.

وشهدت الأسهم القيادية تباينا واضحا في أداءها حيث ارتفع سهم "أوراسكوم تليكوم القابضة" بنسبة 9.94% ليغلق عند 3.87 جنيه تبعه سهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول بمكاسب بلغت 3.81% ليغلق عند 124.47 جنيه وسهم "جنوب الوادي للأسمنت" بنسبة 8.75% فيما تراجع سهم "بالم هيلز للتعمير" بنسبة 9.79% و"السويدي اليكتريك" بنسبة 8.77% و"مجموعة طلعت مصطفي القابضة" بخسائر بلغت 9.86%.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب نحو الشراء حيث بلغ صافي مشترياتهم 168.7 مليون جنيه و 19.3 مليون جنيه على التوالي فيما اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو البيع حيث بلغ صافي مبيعاتهم 188.11 مليون جنيه.
وسجل المستثمرين الأفراد صافي مشتريات بلغت 174.12 مليون جنيه، فيما اتجهت صافي تعاملات المؤسسات نحو البيع بصافي مبيعات بلغت 174.1 مليون جنيه.
وقد أعلن رئيس البورصة المصرية الجديد محمد عبدالسلام ان سوق المال المصرية لن تغلق ثانية معربا عن تفاؤله بمستقبل البورصة المصرية والمستويات السعرية للاسهم خلال المرحلة المقبلة خاصة وأن تراجعات يوم الأربعاء جاءت أفضل من توقعات العديد من المستثمرين في مصر وخارجها.

وقال عبدالسلام خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء امس بعد استئناف التداولات بالبورصة المصرية للمرة الأولى بعد توقفها الذي استمر لنحو 7 أسابيع أنه سيتم طرح وثيقة "مصر المستقبل" بقيمة 10 جنيهات اعتبارا من الأحد القادم.

أكد محمد عبد السلام أن إعادة التداولات للبورصة مثلت ضرورة حتمية لأن سوق الأوراق المالية تمثل المرآة الدائمة للاقتصاد القومي والذي تأثر بشكل كبير على خلفية الأحداث الأخيرة التي شهدتها مصر منذ أواخر يناير الماضي وحتى الوقت الراهن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق