الأحد، 13 مارس، 2011

مكة تشهد حدثا فلكيا نادرا يوم الاثنين المقبل

 

الرياض: تشهد مدينة مكة المكرمة يوم الاثنين المقبل حدث نادر من نوعه حيث يتساوى توقيت شروق وغروب الشمس إضافة إلى التعامد الثاني للقمر مع الكعبة المشرفة في يوم واحد.
واشارت الجمعية الفلكية بجدة في بيان لها اليوم السبت إن" مكة المكرمة ستشهد يوم الاثنين حدثين فلكيين مميزين، حيث يتساوى توقيت شروق وغروب الشمس وحدوث التعامد الثاني للقمر مع الكعبة المشرفة في يوم واحد في ظاهرة فلكية نادرة.
وبحسب بوابة "الاهرام" المصرية، أكد المهندس ماجد أبوزاهرة رئيس الجمعية: إن نهار يوم الاثنين المقبل سيكون مقسما بالتساوي في مكة المكرمة حيث إن الشمس سوف تشرق عند الساعة 30ر6 صباحا ويحين وقت أذان الظهر "الزوال" عند الساعة 31ر12 ظهرا، وتغرب عند الساعة 30ر6 مساء في تناغم غاية في الدقة.
وفي مساء ذلك اليوم وعقب غروب الشمس تشهد مكة عبور محطة الفضاء الدولية ،حيث ستبدأ في دخول سماء مكة عند الساعة 15ر7 مساء وتصل إلى أقصى ارتفاع عند الساعة 18ر7 مساء حيث يمكن مشاهدتها بالعين المجردة في كافة أرجاء مكة والمناطق المحيطة بها. وأوضح أبوزاهرة أن الحدث الأهم سيكون قبيل أذان العشاء ببضع دقائق حيث سيحدث التعامد الثاني للقمر مع الكعبة المشرفة خلال العام الحالي.
جدير بالذكر أن ظاهرتي تعامد القمر مع الكعبة المشرفة وتساوي توقيت شروق وغروب الشمس تحدث بشكل مستمر ولكن ندرة هذا الحدث أن الظاهرتين تحدثان في يوم واحد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق