الأحد، 6 مارس، 2011

تنفيذ حكم إلغاء الحرس الجامعى فى «السويس» و«الإسكندرية»

تنفيذ حكم إلغاء الحرس الجامعى فى «السويس» و«الإسكندرية»


قالت مصادر فى جامعة قناة السويس إن تشكيلا من القوات المسلحة بدأ تسلم مهام الأمن فى الجامعة، فى أعقاب عملية إخلاء كبرى بدأتها عناصر الحرس الجامعى، فيما قرر مجلس جامعة الإسكندرية، تنفيذ حكم المحكمة الإدارية العليا بإلغاء الحرس الجامعى التابع لوزارة الداخلية، وحل الاتحادات الطلابية.
وبدأت إدارة جامعة قناة السويس إجراءات إنشاء إدارة مستقلة للأمن المدنى الداخلى لتولى مهمة تأمين الجامعة، وقال مسؤول فى إدارة الحرس الجامعى لـ«المصرى اليوم» إن عملية الإخلاء تمت بالفعل، وتشمل أفرادا وضباطا فى مختلف الكليات والمستشفى الجامعى، مشيراً إلى أن عملية الرحيل النهائى مسألة وقت، لحين تسليم المهمة لأفراد الأمن الجدد، بينما اقتصر دور الجيش على تأمين مداخل الجامعة، والمستشفى الجامعى مؤقتا لحين استقرار الأمن.
وفى الإسكندرية قرر مجلس الجامعة تنفيذ حكم المحكمة الإدارية العليا بإلغاء الحرس الجامعى التابع لوزارة الداخلية، وحل الاتحادات الطلابية فى جميع الكليات تلبية لرغبة الأساتذة والطلاب.
وقرر المجلس فى جلسته التى عقدت أمس الاول، إجراء انتخابات جديدة للاتحادات الطلابية على أن يتم فتح باب الترشيح بعد استئناف الدراسة، ولمدة ٦ أيام، لتجرى الانتخابات عقب أسبوعين من إغلاق باب الترشيح. وقال الدكتور أحمد هندى، عميد كلية الحقوق، إن الجامعة اتخذت القرار من منطلق حرصها على تحقيق مطالب الشباب المشروعة، وقررت استبدال الحرس بموظفين ميدانيين من داخل الجامعة، وتشكيل لجان طلابية لحراسة المنشآت الجامعية بالتبادل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق