الأحد، 6 مارس، 2011

مستندات تؤكد تورط "أمن الدولة " في تزوير الانتخابات

 

اكد شاهد عيان من داخل مبني "امن الدولة" في مدينة نصرأن المتظاهرين عثروا علي العديد من الأدلة والمستندات التي تؤكد تورط الجهاز في تزوير الإنتخابات التشريعية الأخيرة .
وتوضح المستندات أسماء المشاركين في الإنتخابات سواء من مرشحي الوطني أومنافسيهم وبجوارها عدد الأصوات التي سيفوز بها كل مرشح بالجولة الأولى للإنتخابات أو في جولة الإعادة مسبقا وقبل إجراء التصويت .
وذكر الشاهد وهو ممن شاركوا في إقتحام المبني أن ممثلي النيابة العامة في طريقهم الي المقر للتحفظ علي المبني والمستندات الخطيرة التي وجدت بداخله.
وفي وقت سابق ذكر احد المتظاهرين ممن شاركوا في اقتحام مبني "امن الدولة" بمدينة نصر أن هناك اكثر من الفي شخص قاموا بالهجوم علي المبني وذلك دون تدخل من قوات الجيش .
واكد المصدر ان المقر الذي وجد خاليا من ضباطه ومسئوليه قد تم إتلاف جميع الملفات الموجودة به وأن المتظاهرين لا يزالون داخل المبني حتي كتابة هذه السطور ولم ترد اي انباء عن وجود اصابات.
وطالب بعض المتظاهرين القضاة بالحضور إلي المبني لتسلمه ومافيه من مستندات وملفات التي حرص الضباط علي اتلاف معظمها خوفا من استخدامها كادلة إتهام حين محاكمتهم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق