الاثنين، 16 مايو، 2011

هيئة الرقابة المصرية تحقق في مخالفات اتحاد الكرة المالية والإدارية

 
ينتظر مسؤولو الاتحاد المصري نتائج التحقيقات الموسّعة التي فتحتها هيئة الرقابة الإدارية، وذلك بناءً على بلاغات مقدمة من رؤساء أندية ورياضيين ضد رئيس الاتحاد سمير زاهر ومجلس إدارته، تتهمهم فيها بارتكاب مخالفات مالية وإدارية.

وتقرر أن تقوم الرقابة الإدارية بمراجعة الأوراق والمستندات التي باتت في حوزتها الآن للوقوف على هذه المخالفات وتحويل الملف برمته لنيابة الأموال العامة المصرية بعد ذلك، خصوصاً أن التركيز الأكبر في هذه التحقيقات على مزايدة رعاية إعلانية للمنتخبات المصرية كان اتحاد الكرة قد ألغاها.


وفي تصريح خاص لـ"العربية.نت"، الاثنين 16-05-2011، أكد المدير التنفيذي للاتحاد، إيهاب صالح، أن مندوبي هيئة الرقابة الإدارية قد حضروا لمقرّ الاتحاد وحصلوا على محاضر المزايدة لفحصها وإخبارنا بنتيجة التحقيقات. وأضاف: "ليس لدينا ما نخفيه، هذه التحقيقات جاءت بناءً على بلاغ مقدم من رئيس نادي بيلا، أحد أندية الدرجة الثانية.


وطالب صالح من يتهم اتحاد الكرة بارتكاب مخالفات مالية أو إدارية سواءً متعلقة بمزايدة الرعاية أو أي أمور أخرى، بأن ينتظر نتيجة هذه التحقيقات دون أن يلقي بالتهم جزافاً على المسؤولين في الاتحاد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق