الاثنين، 14 مارس، 2011

قلة الحركة.. وباء عالمي يهدد صحة الإنسان



خلال فعاليات الندوة

 
قلة الحركة.. وباء عالمي يهدد صحة الإنسان
كتبت مروه رزق

قلة الحركة وباء جديد يقتل 2 مليون شخص سنوياً على الأقل، فهى سبب زيادة الوزن الذي يصبح عبئاً عائقاً على أجهزة الجسم المختلفة، بالإضافة إلى أنها تزيد معدلات الإصابة بالسرطان وأمراض القلب وتصلب الشرايين والسكر وقلة المناعة وتراكم الدهون.
كل هذه الحقائق كانت موضوع ندوة "قلة الحركة وباء عالمي" التي عقدت مؤخراً في ساقية عبد المنعم الصاوي، وألقاها الدكتور مجدي بدران زميل معهد الطفولة وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة.
وأوضح بدران أن قلة الحركة تهاجم 60% من البشر، كما أنها تعجل بالشيخوخة، وذلك لأن الخلايا تصبح أكثر عرضة للتلف مع قلة الحركة، حيث أن الحركة تمكن الجسم من بناء 300 مليار خلية جديدة يومياً ويقل عمر الخلايا مع قلة الحركة بسبب قصر الجزء المحتوي على حامض "دي إن أيه" في الخلية، لذا ينصح بممارسة الرياضة خاصةً المشي السريع ولو لنصف ساعة يومياً لتجنب الإصابة بالشيخوخة المبكرة.
الحركة بركة





أكد بدران أن أفضل الأوقات لممارسة الرياضة فهى الفترة ما بين الغذاء والعشاء، وذلك لأن درجة حرارة الجسم والعضلات في هذا الوقت تصل إلى أعلى معدل لها خلال اليوم‏,‏ كما أن قوة التحمل ومرونة العضلات تكون في أعلى معدل لها مما يقلل من التعب وإجهاد العضلات.
ونصح بدران بتثبيت مواعيد ممارسة الرياضة عند الأطفال حتى لا يتأثر التمثيل الغذائي للطفل، كما يفضل تجنب ممارسة الرياضة في الصباح الباكر لانخفاض درجة حرارة الجسم في هذا الوقت.
وأشار بدران إلى أن الجلوس لساعات طويلة يؤدي إلى ركود الدم في الأوردة، كما أنه يضاعف من إحتمالات حدوث جلطة دموية في أوردة الساق العميقة إلى أربعة أسابيع بعد الرحلة، مما يسبب الألم وتورّم الرجل.

لم يعرف أجدادنا الجلطات لأنهم كانوا بلا سيارات وكانوا يجرون ويمشون ساعات طويله, كما كانوا يعتمدون على الدواب في التنقل, بالطبع ركوب الحصان أو الحمار يهزهز الساقين ويدلك القدمين, وهو بمثابة علاج طبيعي وقائي.

ويرى بدران أن الصلاة رياضة مثلى تساعد على الوقاية من قلة الحركة خاصةً لو كانت فى المسجد فيتعود المصلى على ممارسة رياضة المشى أيضاً.

الرياضة محور إهتمام قدماء المصريون
عرف الفراعنة الرياضة واستخدموها للترويح ولبناء الجسم وتنميه اللياقه البدنيه، وقد مارس القدماء المصريين، المصارعه، الجمباز، السباحه، الصيد، المبارزه، التحطيب، رفع الأثقال، الفروسيه، الجري، الهوكي.
كما مارس قدماء المصريين رياضة العدو والتي كانت من شروط تولى عرش مصر، حيث كان  النجاح في العدو شرطاً أساسياً لتولي الحكم أو التجديد للفرعون، وكان لزاماً عليه أن يقطع مسافة محددة لكي يثبت أنه بصحة جيدة تؤهله إلى حكم البلاد, هذا ما تم تدوينه على معظم الآثار المصرية منها ما يظهر بالمقصورة الحمراء بمعبد حتشبسوت بالكرنك.
40 فائدة للرياضة





أكد بدران ممارسة الرياضة لها عديد من الفوائد، أهمها تخفيض الوزن الزائد، وتنشسط الدوره الدمويه وبالتالي التخلص من السموم، تحمي من أمراض القلب، تفيد في خفض الدهون، تخفض مستويات ضغط الدم المرتفع، تحافظ على مرونه الأوعيه الدمويه، تنشط الجهاز التنفسي.
كما أنها تنشط الغدد الصماء، تحد من الإصابة بسرطان الرئة، تفيد الحمل،  كما تخفض مستوى الكوليسترول، وتقلل من مخاطر أمور أخرى مثل هشاشة العظام والسكري.
وقد أثبتت الدراسات النفسية أن الحركة الجسدية المنتظمة تُحسِّن المزاج والنفسية وشعورك تجاه نفسك. ووجد الباحثون أن الرياضة يمكنها أن تقلل من القلق،و تتحكم بالضغط النفسي ، بل وجدوا أن هناك احتمالاً أن تقلل الرياضة من آثار مرض الإكتئاب..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق