الخميس، 24 مارس، 2011

الكفراوي يروي حقيقة ماشاهده بحادث المنصة!!





نفى علمه بتورط مبارك
الكفراوي يروي حقيقة ماشاهده بحادث المنصة!!
نفى حسب الله الكفرواى وزير الاسكان المصرى الاسبق ماتردد مؤخراًً عن امتلاكه أدلة تؤكد تورط الرئيس السابق حسني مبارك في اغتيال الرئيس أنور السادات، موضحاً أن كل مانشر على لسانه في هذا الموضوع غير صحيح بالمرة.
وأكد الكفراوى خلال اتصال هاتفى مع برنامج "90 دقيقة" على قناة "المحور " الفضائية أنه لم يوجه اتهام لأحد وقال : كنت مثل كل الموجودين أجلس على المنصة فى الصف الثانى ومن خلفى سعد مأمون محافظ القاهرة رحمة الله عليه ، وكنت مبهور بحركات عرض الطائرات ودعوت لهم بصوت عالي أن ينجيهم الله.
وتابع : فوجئت بمأمون يدفعنى بيديه الاثنين من ظهرى ويقول لي انبطح، ووجدت محمود عبد الناصر كبير الامناء بالرئاسة رحمه الله عليه تحت الكرسي يبتسم بألم ويقول لى "إزيك" ثم وجدت ذراعه متهتك والدم يتدفق منه، وقلت له ما هذا فقال لى الحمدلله "جت سليمة".
وأضاف الكفراوى واصفاً المشهد: المنظر كان بشع جداً .. بعدها بثوانى وجدت كبير اليوران بالرئاسة توفيق سعد يجذبنى من الجاكت ويقول لى انهض بسرعة يوجد قنابل بالمنصة ثم هربت وفي تلك اللحظة كان السادات حياً لم يمت وتم أخذه لمستشفي المعادي لتلقى العلاج.
واختتم الكفراوي حديثه وقال : هذا كل ما شاهدته، بينما بادرته المذيعة ريهام السهلي بتوجيه سؤال عن اتجاه القنابل وهل ألقيت من الخارج أم من الداخل ؟، لينفي الكفراوي رؤيته ذلك ويقول انه كان تحت الكراسي في هذه اللحظة فكيف سيتمكن من رؤية ذلك؟.
الجدير بالذكر أن اتصال البرنامج مع الكفراوي جاء على خلفية مداخلة لسمير صبري محامى السيدة رقية السادات يؤكد فيها امتلاكه حوار صحفي لوزير الاسكان الاسبق اشتمل على أدلة تؤكد تورط مبارك فى اغتيال السادات على لسانه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق