الخميس، 17 مارس، 2011

البحرين : رفضاً للتدخل الإيراني..مملكة البحرين تقرر استدعاء سفيرها في طهران

 رفضاً للتدخل الإيراني..مملكة البحرين تقرر استدعاء سفيرها في طهران



علم البحرين


المنامة: صرح السفير حمد العامر وكيل وزارة الخارجية للشئون الاقليمية ومجلس التعاون تعقيبا على تصريح علي أكبر صالحي وزير خارجية جمهورية إيران الاسلامية حول تطورات الاحداث الاخيرة في مملكة البحرين وقرارها السيادي بدخول قوات درع الجزيرة، بأن مملكة البحرين قررت استدعاء سفيرها في طهران بصفه فورية للتشاور.
وأكد الوكيل بحسب ما ورد بوكالة الأنباء البحرينية "بنا" أن ما جاء في التصريح الايراني يعد تدخلا سافرا في الشأن الداخلي البحريني، ومن دولة يفترض انها ترتبط مع المملكة بعلاقات حسن الجوار وهذا ما تتبعه دائما مملكة البحرين في علاقاتها مع جمهورية ايران الاسلامية وانها على اتصال مع الامم المتحدة والدول الدائمة العضوية في مجلس الامن، ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، والجامعة العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي حول هذا التدخل الايراني السافر".
واضاف الوكيل ان التصريح الإيراني يتعارض ولا يتماشى مع ابسط مبادئ حسن الجوار التي تنتهجها مملكة البحرين مع ايران ومع مبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وميثاق منظمة المؤتمر الاسلامي التي تحث جميعها على احترام واستقلال وسيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.
وقال السفير حمد العامر: "إن مملكة البحرين تدين بشده هذا التصريح الايراني الذي يعد تدخلا في شؤونها الداخلية وترفضه رفضا باتا وقاطعا باعتباره تهديدا لامن المنطقة واخلالا بالسلم والامن الدوليين".
وأكد الوكيل أن دخول قوات درع الجزيرة مملكة البحرين يأتي انطلاقا من وحدة المصير المشترك وترابط أمن دول مجلس التعاون على ضوء المسؤلية الجماعية المشتركة للمحافظه على الأمن والاستقرار في المنطقة، وإن أمن دول مجلس التعاون كل لا يتجزا بمقتضى اتفاقيات التعاون الدفاعية والامنية المشتركة بين الدول الاعضاء في مجلس التعاون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق