الخميس، 17 مارس، 2011

اللواء محمد عكاشة .. مبارك ليس صاحب الضربة الجوية الأولى

 

اللواء طيار محمد عكاشة .. مبارك ليس صاحب الضربة الجوية الأولى فقد خدع الشعب وأراد تزوير التاريخ 30 سنة
أكد اللواء طيار محمد عكاشة أحد قادة حرب أكتوبر أن الضربة الجوية التي أستند عليها الرئيس مبارك كشرعية لاستيلائه علي السلطة لمدة 30 عام، قد أشترك في تنفيذها حوالي 5 آلاف شخص، ولم تكن من تصميم مبارك وانما قام برسم تفاصيلها اللواء محمد شبانة، رئيس غرفة عمليات بحرب أكتوبر، منوها إلى أن تنفيذ الضربة نفسها قد أشترك فيها حوالي 200 طيار يقوم بخدمتهم 200 مهندس و5000 ميكانيكي.
وأضاف عكاشة أن هذا المجهود الذي قام به حوالي 6 ألف شخص لا يمكن اختزاله في شخص واحد وهو حسني مبارك، مستنكراً تجاهل المجهود الذي قام به عدد من اللواءات اثناء حرب أكتوبر ومن بينهم اللواء جمال محمد علي، المسئول عن الهيئة الهندسية، وهي الهيئة المسئولة عن عملية عبور الساتر الترابي (خط بارليف) وعن أنشاء أغلب المطارات والممرات.
وواصل عكاشة شهادته  قائلا ''من بين هؤلاء الأبطال الذين قام بدور رائع في حرب أكتوبر، هو المشير محمد علي فهمي، قائد قوات الدفاع الجوي، ودوره في حماية القوات اثناء العبور عن طريق بناء حائط الصواريخ ،ثم يأتي بعد ذلك  الراحل سعد الدين الشاذلي، مهندس حرب أكتوبر، هذا الرجل الذي أهين، ولكن التاريخ سيتكلم عنه ويسترجع قدره الحقيقي''.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق