الأحد، 20 مارس، 2011

ليبيا :عشرات القتلى بقصف التحالف،وتسليح أكثر من مليون شخص

طرابلس: عشرات القتلى بقصف التحالف،وتسليح أكثر من مليون شخص
















قالت السلطات الليبية إن عدد القتلى نتيجة الضربات الجوية التي توجهها قوات التحالف إلى ليبيا منذ أمس قد ارتفع إلى 64 شخصا، وسط تأكيدات بأن عملية تسليح الشعب التي تعهد بها العقيد القذافي للرد على الهجوم الذي تتعرض له بلاده سوف تكتمل خلال الساعات القليلة القادمة.
وحسب مسؤول في وزارة الصحة الليبية فإن عدد الليبيين الذين سقطوا جراء الهجمات التي يشنها تحالف غربي منذ أمس على ليبيا قد ارتفع إلى 64 قتيلا.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن الكثير من هؤلاء توفوا متأثرين بجراحهم، الأمر الذي يفسر ارتفاع عدد القتلى من 48 وفق ما أعلنت السلطات الليبية بوقت سابق إلى 64.
وكانت السلطات الليبية قد ذكرت بوقت سابق أن مئات الليبيين قصدوا مواقع قد تقصف ليكونوا دروعا بشرية، ومنها مقر إقامة العقيد معمر القذافي في طرابلس.
غير أن منظمة التضامن لحقوق الإنسان في جنيف اتهمت كتائب القذافي بخطف أسر ليبية، وعبرت عن خشيتها من استخدام هؤلاء كدروع بشرية في أماكن قد تستهدفها القوات الدولية.
من جهة أخرى أعلن مسؤول عسكري ليبي أن قاعدة الوطية الليبية التي تقع على بعد 170 كم جنوبي غربي طرابلس، كانت من ضمن الأهداف التي استهدفتها غارات التحالف الدولي الليلة الماضية.
وقال المصدر نفسه إن قوات التحالف حاولت مهاجمة الدفاعات الجوية بالقاعدة، وإن أضرارا قد لحقت ببعضها.
القذافي تعهد بتسلح مليون من أبناء شعبه (رويترز) 

تسليح الشعب
وفي تطور آخر أكدت وكالة الأنباء الليبية أن الحكومة الليبية بدأت في توزيع أسلحة على أكثر من مليون شخص.
وتوقعت الوكالة نقلا عن مصادر في وزارة الدفاع أن تنتهي هذه العملية خلال الساعات المقبلة، وأن يجري تسليح أكثر من مليون رجل وامرأة.

رؤية القذافي

وكان القذافي قد توعد -في خطابين ألقاهما خلال 24 ساعة من بدء العمليات العسكرية ضد ليبيا- التحالف الدولي، بحرب طويلة وبالهزيمة والموت.
وفي كلمة مسجلة بثها التلفزيون الليبي صباح اليوم الأحد خاطب القذافي التحالف قائلا "سنقاتل فوق أرضنا شبرا شبرا، ونحررها شبرا شبرا، لن تستطيعوا قهرنا"، مشددا على أنه سيقاتل في جبهة عريضة من ألفي كم، وواصل حديثه للتحالف قائلا "لن نتراجع أبدا، وسنبقى نحن أحياء وأنتم ستموتون".
وأكد القذافي أن الشعوب ستسقط كل المتحالفين ضده من عروشهم وكراسيهم، في الخليج وأوروبا، وتعهد "بحماية ثورة الفاتح"، وعدم السماح لأميركا وبريطانيا وفرنسا بالتمتع بالنفط الليبي، وأضاف "هذه ساعات مجيدة نعيشها بفضل عدوانكم، هذه ثورة الكتاب الأخضر والنظرية العالمية الثالثة التي تحكم فيها الشعوب".
القذافي توعد التحالف بالهزيمة والموت (الفرنسية)
ووصف القذافي التحالف الدولي بـ"الصليبي"، وقال "الحلف الصليبي واضح في حرب صليبية ثانية ضد الشعوب الإسلامية، وفي مقدمتها الشعب الليبي وهم يعتقدون أنهم بالعصا الطويلة، وهي عصا الاحتلال يضربون مرة بالصواريخ ومرة بالطائرات، يعتقدون أنهم يرهبون الشعب الليبي، هذه المسائل إرهابية فقط ولكن الذي ينتصر هو صاحب الأرض، وهو الذي سيكسب المعركة".
وأشار العقيد الليبي إلى أن مخازن السلاح فتحت أمام الشعب الليبي، وأن السلاح من رشاشات وقنابل وغيرها، يوزع الآن على كل المواطنين لتحويل ليبيا إلى "جحيم"، واستدرك قائلا "حتى لو انتهى الرجال، ستخرج النساء لمواجهة الحلف المسيحي".
وكان القذافي قد أكد -في خطاب ألقاه الليلة الماضية عقب بدء الهجوم الدولي- أن منطقة البحر المتوسط وشمال أفريقيا أصبحت الآن ساحة معركة، وقال "مصالح الدول في المنطقة ستكون في خطر من الآن فصاعدا".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق