الأربعاء، 2 مارس، 2011

ليبيا : سيف الإسلام : سنموت أنا وأبي في ليبيا ،والدباشي يرفض أي تدخل عسكري في ليبيا

 
 سيف الإسلام : سنموت أنا وأبي في ليبيا
طرابلس : أعلن سيف الإسلام القذافي أن النظام الليبي يواجه مشكلة فقط في مناطق الشرق ، بينما الأوضاع مستقرة في بقية المناطق.
وقال سيف الإسلام في تصريحات لشبكة "سكاي نيوز" الأمريكية مساء الثلاثاء :" سنموت أنا وأبي في ليبيا " ، نافيا مجددا قيام النظام الليبي بقصف المحتجين .

 الدباشي يرفض أي تدخل عسكري في ليبيا
 
نيويورك : أعلن إبراهيم الدباشي نائب المندوب الليبي في الأمم المتحدة المستقيل مساء الثلاثاء أن المجلس الوطني الانتقالي قد يتم إعلانه حتى قبل رحيل القذافي .
وأضاف في تصريحات له أن هناك محاولات في الأمم المتحدة حاليا للحصول على اعتراف دولي بهذا المجلس ، وشدد على رفض أي تدخل عسكري أجنبي في بلاده ، قائلا :" يجب أن تبقى الجيوش الأجنبية خارج ليبيا .
وكان وزير العدل الليبي المستقيل مصطفى عبد الجليل أعلن مساء الأحد أن ما جرى حتى الآن هو مشاورات لتشكيل مجلس وطني انتقالي وأنه لن يتم الإعلان عن هذا المجلس إلا بعد تحرير كامل التراب الليبي من سيطرة قوات القذافي .
وجاء ذلك بعد أن أعلن قادة الثوار في معقلهم ببنغازي الأحد عن تشكيل مجلس وطني انتقالي "في جميع المدن الليبية المحررة"، مؤكدين أنه ليس حكومة مؤقتة لكنهم وصفوه بأنه واجهة للثورة في الفترة الانتقالية.
وقال المتحدث باسم المجلس عبد الحفيظ غوقة إنه لا يرى مجالا لإجراء محادثات مع الزعيم الليبي معمر القذافي ، وأضاف في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع أن الهدف الرئيس للمجلس الوطني هو إيجاد وجه سياسي للثورة.
وفي تعليقه على إعلان وزير العدل السابق مصطفى عبد الجليل عن تشكيل حكومة مؤقتة مقرها بنغازي ، قال غوقة إن عبد الجليل هو إلى جانب الثورة ويرأس مجلس مدينة البيضاء ، واصفا مبادرته بأنها "وجهة نظره الشخصية" وأنه على اتصال مع كل المدن المحررة لتشكيل المجلس الانتقالي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق