الخميس، 17 مارس، 2011

اللواء شاهين: الجيش تولى زمام الأمور قبل تنحي مبارك

 اللواء شاهين: الجيش تولى زمام الأمور قبل تنحي مبارك
  
المجلس الاعلى للقوات المسلحة
القاهرة: أكد مساعد وزير الدفاع المصري للشئون القانونية اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أن القوات المسلحة تولت زمام الأمور قبل تنحي الرئيس السابق حسني مبارك ومنذ إعلان اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة وأنه في حالة انعقاد دائم .
ونقلت جريدة "الخليج" الإماراتية عن اللواء شاهين قوله :"إن القوات المسلحة عندما تولت إدارة شئون البلاد كان ذلك بمقتضى البيان الذي أصدرته استناداً لنص المادة 88 من دستور البلاد التي تنص على أن القوات المسلحة مسئولة عن أمن وحماية البلاد" . مشدداً على أن القوات المسلحة تستمد شرعيتها من الشعب والثورة والدستور .
وأضاف شاهين في تصريحات للمحررين العسكريين الثلاثاء :"إن التعديلات الدستورية تعطي الحق للمرأة والمسيحي في خوض انتخابات رئاسة الجمهورية"، مستبعداً فكرة إنشاء دستور جديد خلال الفترة الحالية أو إجراء الانتخابات الرئاسية أولا، مشيراً إلى أن الانتخابات البرلمانية ستجري في شهر سبتمبر في حالة تم التصويت بنعم.
كما أكد أن المجلس سيرحب بنتيجة الاستفتاء أو الانتخابات، بصرف النظر عن النتيجة سواء فاز الإخوان المسلمون أو غيرهم .
وأكد شاهين أنه لا يمكن عمل دستور كامل جديد في الوقت الحالي، كما لا يمكن عمل دستور جديد خلال شهر بسبب الظروف التي تمر بها البلاد، وكشف أن القوات المسلحة أعدت تصورين للتعامل وفقا لنتيجة التعديلات "فإذا خرجت نتيجة الاستفتاء بـ"نعم" فسوف تكون المواد محل الاستفتاء هي أساس العمل خلال الفترة الانتقالية، وفي حالة خروج التصويت بـ"لا" إذن فهذا يعني أن الشعب رفض هذه التعديلات وبالتالي تصدر القوات المسلحة أحكاما عامة خلال فترة انتقالية وليس دستوراً جديداً".
ورفض شاهين فكرة إقامة الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية، مشيرا إلى أن "ذلك سيخلق ديكتاتوراً جديداً لأنه سيخول إليه جميع المهام، وسيكون هو من يقوم بتشكيل مؤسسات الدولة".
وبشأن ما ذكره رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق زكريا عزمي من انه مازال يعمل ويقوم بمهام مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة قال اللواء شاهين "هو معين بقانون وهو أصلا رئيس الديوان الأسبق أي أنه موظف في الدولة، وجار بحث الموضوع بشأنه"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق