الجمعة، 25 مارس، 2011

فلسطين : الاحتلال يقصف وصواريخ غزة بأسدود

 الاحتلال يقصف وصواريخ غزة بأسدود
رجال شرطة إسرائيليون يجمعون حطام الصاروخ على مدينة أسدود (الفرنسية)
ضربت صواريخ فلسطينية في العمق الإسرائيلي الخميس وسقطت في أماكن أقرب من الامتداد العمراني لجنوب تل أبيب، في حين قصفت إسرائيل أهدافا في قطاع غزة في تصعيد يثير مخاوف من اندلاع حرب جديدة.
وقالت الشرطة الإسرائيلية إن صواريخ غراد أطلقت من قطاع غزة على أسدود وعلى منطقة شمالي الميناء المطل على البحر المتوسط، ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى.
وأفاد مراسل الجزيرة بأن هذه الصواريخ أطلقت بعد غارات جديدة شنتها طائرات إسرائيلية الخميس على مواقع في قطاع غزة.
في هذه الأثناء قرر جيش الاحتلال لأول مرة نصب منظومتين مضادتين للصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى حول قطاع غزة اعتباراً من يوم الأحد المقبل.
وكانت منظومة الدفاع التي طورتها الصناعات العسكرية الإسرائيلية قد أثبتت نجاحاً عملياً في إسقاط صواريخ قصيرة المدى.
وأعلن مؤخرا أنها أصبحت عمليةً بعد نجاح تجارب على منظومتها الرادارية في رصد الأهداف وإسقاطها.
وقال الجيش الإسرائيلي إن خمسة صواريخ وقذيفة مورتر أطلقت من غزة وانفجرت في إسرائيل، دون أن تتسبب في سقوط قتلى أو جرحى. وظلت المدارس مغلقة في أسدود وبئر السبع، وهي مدينة في صحراء النقب تعرضت لضربات عدة في الأسبوع الماضي.
وأسفر تفجير الأربعاء في القدس والذي ألقت الشرطة الإسرائيلية المسؤولية فيه على عاتق نشطاء فلسطينيين، عن مقتل سائحة بريطانية وإصابة 30 شخصا، وكان أول هجوم في المدينة منذ العام 2004.
طفل استشهد جراء القصف الإسرائيلي
على غزة يوم الثلاثاء 
 
غارات إسرائيلية
 وكانت قوات الاحتلال قد شنت عدة غارات على غزة طوال أمس الخميس. وحسب مصادر فلسطينية فقد شنت طائرات إسرائيلية مساء الخميس أربع غارات جوية على قطاع غزة، دون وقوع إصابات.
وذكرت المصادر أن الطائرات الإسرائيلية قصفت بثلاثة صواريخ موقعا تابعا لجهاز المخابرات الفلسطينية سابقا غرب مدينة غزة، مما أدى إلى وقوع أضرار مادية كبيرة فيه وفي المنازل المجاورة.
وقالت المصادر إن الطائرات الإسرائيلية قصفت بصاروخين موقع "بدر" التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) غربي غزة، كما أغارت على أرض خالية في بلدة جباليا شمال القطاع.
وأضافت المصادر أن غارة رابعة استهدفت بصاروخ آخر منصة صواريخ محلية الصنع في شمال بلدة بيت لاهيا شمال القطاع. وأعلنت المصادر الطبية أن القصف لم يسفر عن وقوع جرحى.
وزعم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن هجماته جاءت ردا على هجمات صاروخية متلاحقة في الآونة الأخيرة. وتقول المقاومة الفلسطينية إن هجماتها في الأسبوع الماضي جاءت ردا على غارات إسرائيلية.
وقتلت نيران إسرائيلية في قطاع غزة يوم الثلاثاء خمسة نشطاء فلسطينيين وأربعة مدنيين منهم ثلاثة أطفال. وقد أطلق مقاومون فلسطينيون الأربعاء أكثر من عشرة صواريخ وقذائف مورتر عبر الحدود وفي عمق دولة الاحتلال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق