الجمعة، 29 أبريل، 2011

أمريكا عرضة لعدد قياسي من الأعاصير هذا العام

 أكد خبراء في الأرصاد الجوية أن السبب في الأعاصير القاتلة التي ضربت جنوب الولايات المتحدة هذا الأسبوع هو مزيج نادر وقوي من الهواء البارد الذي يصطدم بطقس حار رطب ورياح عنيفة على ارتفاعات متباينة.
وقال ديفيد ايمي الخبير بمركز التنبؤ بالعواصف الحكومي في أوكلاهوما: "لقد توفرت كل العوامل التي تثير إعصار".
وأضاف أن شهر أبريل عادة ما يشهد نشاطًا للأعاصير في أرجاء المنطقة مع قدوم الربيع، لكن خبراء الطقس الآخرون قالوا إن الشهر الحالي في طريقه لتسجيل رقم قياسي للأعاصير.
وبحسب وكالة رويترز فقد تم تسجيل أكثر من 900 إعصار منذ الأول من أبريل في موجة عاتية من العواصف الرعدية أثارت فيضانات ورياحًا قوية قاتلة في أجزاء من الغرب الأوسط وجنوب غرب الولايات المتحدة.
وتعرضت المنطقة الممتدة من مسيسيبي إلى فرجينيا لعدد لا يقل عن 164 إعصارًا سوت منازل بالارض وأطاحت بسيارات وخلفت دمارًا، وقتلت الاعاصير والعواصف ما لا يقل عن 284 شخصًا.
وقال دان كوتولوسكي خبير الأرصاد البارز: "قد ينتهي الأمر بأن يكون العام الحالي واحدًا من أسواء السنوات في التاريخ من حيث شدة الطقس والأعاصير".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق