الجمعة، 29 أبريل، 2011

سوريا : الأمن يطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين بدمشق

أعلن ناشط حقوقي سوري على اتصال بسكان في حي القنوات القديم في العاصمة السورية دمشق أن قوات الأمن أطلقت اليوم الجمعة الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين مطالبين بالديمقراطية في شوارع الحي الضيقة.
وقال أحد سكان مدينة درعا بجنوب سوريا: "جنود سوريون أطلقوا أعيرة تحذيرية في الهواء بالمدينة لمنع الناس من حضور صلاة الجمعة أو الاحتجاج".
وقال المواطن في اتصال تليفوني مع رويترز: "سيفتحون النار إذا غادر أحد منزله".
وتدفقت الدبابات والجنود على درعا لسحق المقاومة في المدينة التي انطلقت منها انتفاضة مستمرة منذ ستة أسابيع.
وفي تطور آخر أطلقت قوات الأمن النار على آلاف القرويين المتجهين صور مدينة درعا، مما أسفر عن سقوط عشرات الجرحى والمصابين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق