الجمعة، 29 أبريل، 2011

سوريا : عمليات قتل تجري بالجملة ومنع صلاة الجمعة في درعا



 صرّح الناطق الرسمي باسم صفحة "كلنا شهداء حوران" على الإنترنت الناشط السوري رائد العلي بأن صلاة الجمعة لم تقم اليوم في درعا، حيث لم تسمح قوات الأمن لأحد بالخروج من منزله، مشيراً إلى وجود قناصة في كل حي من أحياء درعا.
وفي حديث لقناة "بي بي سي" قال العلي: "تمت سرقة الطحين من الأفران، وهناك مأساة إنسانية بسبب الحصار الخانق على درعا".
وأضاف: "نناشد العرب لا الغرب، لأنَّ هناك عملية قتل بالجملة في درعا".
وأردف الناشط السوري: "قوات الأمن موجودة على طريق النعيمة، وهناك مجموعات قادمة لفك الحصار عن المدينة، ونحذّر من خطر وقوع مجزرة إذا ما اصطدم القادمون بقوات الأمن".
وكشف العلي أن بعض جنود الجيش السوري انضموا إلى الشعب، لافتًا إلى أن هناك انشقاقًا في الجيش على مستوى أفراد لا كتائب".
واختتم تصريحاته بقوله: ""عمليات تصفية تتم للجنود الذين يرفضون إطلاق النار على المتظاهرين السوريين".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق