الثلاثاء، 22 مارس، 2011

قس أمريكي يحرق نسخة من القرآن بأحدى كنائس فلوريدا

 قس أمريكي يحرق نسخة من القرآن بأحدى كنائس فلوريدا
  
القس تيري جونز الذى اشرف على حرق القران
واشنطن: قام قس أمريكي بإحراق نسخة من القرآن فى كنيسة صغيرة فى فلوريدا، وذلك تحت مزاعم أن المصحف الكريم "مسئول" عند عدة جرائم.
وقام القس واين ساب، بإحراق نسخة عن القرآن تحت إشراف تيرى جونز، الذى أثار فى سبتمبر الماضى موجة من الإدانات بشأن خطته لإحراق كومة من نسخ القرآن، فى ذكرى هجمات الحادى عشر من سبتمبر.
وقد استمرت مداولات "هيئة المحلفين" حوالى ثمانى دقائق وضعت بعدها نسخة القرآن التى كانت قد نقعت بالوقود لمدة ساعة، على طبق حديدى فى وسط الكنيسة وأشعل فيها ساب النار، واحترق القرآن لمدة عشر دقائق، فيما التقط بعض الحضور الصور.
وكان جونز أثار موجة من الاحتجاجات والإدانات من الكثير من الأطراف، بينهم الرئيس الأمريكى باراك أوباما، ووزيرة الخارجية هيلارى كلينتون، ووزير الدفاع روبرت جيتس بسبب خطته لإحراق المصحف الكريم فى سبتمبر الماضى. ولم ينفذ خطته هذه فى نهاية المطاف وتعهد عدم القيام بها أبداً.
إلا أنه قال إنه أراد هذه المرة "أن يعطى العالم الإسلامى فرصة للدفاع عن كتابه"، ولكنه لم يحصل على أى جواب. وأوضح أنه يعتبر ألا هناك محاكمة فعلية من دون عقاب فعلى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق