الأحد، 10 أبريل، 2011

كوريا الشمالية تأمر رعاياها بالبقاء بليبيا


كوريا الشمالية عززت رقابتها على وسائل الإعلام لمنع نشر أخبار الثورات الشعبية (رويترز)
أمرت كوريا الشمالية رعاياها الموجودين على الأراضي الليبية بعدم العودة إلى بلدهم لمنع انتقال أي معلومات عن الاضطرابات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى هذا البلد المعزول عن العالم.
ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" عن مصدر مطلع على القضايا الكورية الشمالية أن بيونغ يونغ طلبت عبر رسالة وجهتها لسفارتها بطرابلس، من حوالي 200 كوري شمالي يعملون في ليبيا بعدم العودة إلى بلادهم واتباع توصيات السلطات المحلية.
وقال المصدر إن كوريا الشمالية فعلت ذلك "لأنها تخشى انتقال عدوى الثورات الشعبية إلى أراضيها".
وتقيم كوريا الشمالية علاقات دبلوماسية قوية مع ليبيا، فقد وصف الزعيم الليبي معمر القذافي الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل بأنه "رفيق ثائر"، حسب كوريين شماليين لاجئين في الجنوب.
وذكر خبراء ومنظمات على علاقة بمنشقين كوريين شماليين في المنفى أن بيونغ يونغ عززت رقابتها على الإعلام في الفترة الأخيرة تجنبا لبث أنباء عن الثورات في الشرق الأوسط.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق