الأحد، 10 أبريل، 2011

لجنة الحل الأفريقي بليبيا اليوم


دعا الاتحاد الأفريقي إلى حل سياسي تفاوضي بين النظام الليبي والثوار، في حين يتوجه خمسة قادة أفارقة -مكلفون بإيجاد حل سياسي- إلى ليبيا اليوم للتحاور المباشر مع طرفي الصراع.
وأوضح بيان للجنة الاتحاد الأفريقي حول ليبيا، المكونة من خمسة رؤساء دول أفريقية، في ختام اجتماع بالعاصمة الموريتانية نواكشوط فجر اليوم أن "الحل السلمي يجب أن يكون بطريق الحوار والمفاوضات بين طرفي النزاع".
ودعا إلى وقف فوري لوقف النار واعتماد آلية لمراقبته، وإلى "إطلاق حوار سياسي شامل بين الأطراف بما يضمن للشعب الليبي تحقيق تطلعاته إلى الديمقراطية والإصلاح السياسي والعدالة والسلام والأمن والتنمية الاقتصادية والاجتماعية".

مرحلة انتقالية

وتقدمت اللجنة بمقترح لحل الأزمة يتضمن مرحلة انتقالية يتم تسييرها بمشاركة جميع الأطراف، ويتم خلالها إقرار وتنفيذ إصلاحات سياسية تضمن تحقيق الديمقراطية في البلاد.
كما طالب الاتحاد بتعاون السلطات الليبية المختصة لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين إليها والمحاصرين في بعض المدن من جراء القتال الدائر فيها بين الثوار والقوات التابعة للقذافي.
ومن المقرر أن يتوجه أعضاء اللجنة الخماسية، وهم رؤساء موريتانيا وجنوب أفريقيا ومالي والكونغو برازافيل وأوغندا، اليوم إلى ليبيا حيث سيلتقون القذافي بالعاصمة طرابلس وأعضاء المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي (شرق).
وقال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الذي يرأس اللجنة بتصريحات صحفية فجر اليوم إن هذه اللقاءات المرتقبة مع أطراف النزاع في ليبيا ستبحث السبل الكفيلة بحل الأزمة.
وأضاف أن الهدف الأول لهذه المساعي هو "وقف العمليات العسكرية وإيجاد حلول ملائمة لتسوية المشكلة" مؤكدا أن اللجنة على اتصال مع المجتمع الدولي من أجل الوصول إلى هذه الأهداف.

اللجنة الأفريقية دعت لوقف فوري للنار بليبيا 
دعم وتنسيق

من جهة أخرى قال متحدث باسم الأمم المتحدة الجمعة إن الأمين العام بان كي مون سوف يحضر الأسبوع المقبل اجتماعا دوليا بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة في إطار تنسيق الجهود لحل الأزمة الليبية.
وسيحضر هذا الاجتماع بالإضافة إلى مسؤولي الجامعة رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينغ والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون.
وقال المتحدث الأممي مارتين نيسركي إن هدف الاجتماع سيكون تبادل وجهات النظر ودعم التنسيق بين المنظمات المشاركة في بحث الأزمة الليبية.
وفي العاصمة القطرية الدوحة ينعقد بعد غد الثلاثاء أول اجتماع لمجموعة الاتصال الدولية بشأن ليبيا، والتي أسست خلال مؤتمر لندن بشأن ليبيا يوم 31 مارس/ آذار الماضي.
ويشارك باجتماع الدوحة ممثلون عن برنامج الإنماء ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابعيْن للأمم المتحدة، إضافة إلى مبعوثها الخاص في ليبيا عبد الإله الخطيب.

زيارة روما
 ومن جهتها أعلنت الخارجية الإيطالية الجمعة أن رئيس المجلس الوطني الانتقالي بليبيا مصطفى عبد الجليل سيزور روما بعد غد لإجراء محادثات مع المسؤولين هناك.
وقالت وكالة الأنباء الإيطالية إن المسؤول الليبي سيلتقي رئيس الوزراء سلفيو برلسكوني ووزير الخارجية فرانكو فراتيني، كما يزور البرلمان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق