الأحد، 10 أبريل، 2011

سوريا : الأمن السوري ينشر دبابات في بانياس لمنع تفجّر مزيد من الاحتجاجات

 
تشهد مدينة درعا انتشاراً مكثفاً لقوات الأمن السورية منذ الليلة الماضية، فيما قالت وكالة "رويترز" الإخبارية إن دبابات سورية انتشرت ليلاً في بانياس بهدف منع تفجر المزيد من الاحتجاجات. كما أفاد شهود عيان بانتشار قوات الأمن، الليلة الماضية، في محيط درعا.

ولم تقتصر حالة الترقب لم تقتصر على درعا، حيث انطلقت الحركة الاحتجاجية بل بلغت مدينة بانياس الساحلية، وترددت أصداء إطلاق مكثف للنيران لكن لم ترد أنباء مؤكدة عن سقوط ضحايا.


وقال نشطاء إن اتصالات الهواتف الأرضية والمحمولة مع بانياس قطعت بشكل كامل. كما أفاد نشطاء بإطلاق نار على مسجد أبوبكر الصديق في المدينة ما أسفر عن إصابة 5 أشخاص.
وأشار المحللون إلى أصابع خارجية وجماعات مسلحة تعمل على تأزيم الوضع.

الاحتجاجات وأعمال العنف في سوريا أثارت أيضاً قلق المنظمات الدولية، فأبلغ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الرئيس السوري بشار الاسد في اتصال هاتفي قلقه الشديد إزاء سقوط قتلى وجرحى في صفوف المتظاهرين وطالب بالإفراج عن المعتقلين في أسرع وقت ممكن.


وكانت منظمات حقوقية أعلنت في بيان "أن 26 شخصاً من درعا وشخصين من حمص لقوا حتفهم أثناء تظاهرات يوم الجمعة". وأشار البيان الى قيام السلطات السورية باعتقالات تعسفية بحق بعض المواطنين السوريين الذين تجمعوا سلمياً في مدن حلب، دمشق، جبلة، اللاذقية والحسكة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق