السبت، 2 أبريل، 2011

فلسطين :إسرائيل تغتال ثلاثة من قادة "القسام" الميدانيين في غارة على غزة

عناصر أمنية من حماس تفحص السيارة التي استهدفها القصف
أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أن إسرائيل اغتالت ثلاثة من قادتها الميدانيين في غارة جوية ليل الجمعة/السبت 2-4-2011، واعتبرت ذلك تصعيداً خطيراً، وأكدت أن "العدو سيتحمل النتائج المترتبة على هذه الجريمة".

وقالت الكتائب في بيان إن "جريمة الاغتيال تصعيد خطير والعدو يتحمل كافة النتائج التي ستترتب عليها".
وكانت مصادر طبية وشهود عيان قد ذكروا في وقت سابق أن ثلاثة فلسطينيين قتلوا في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة.


وأكد المتحدث باسم لجنة الاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة التابعة لحكومة حماس سقوط "ثلاثة قتلى وإصابة واحدة في قصف جوي اسرائيلي لسيارة بالقرب من حاجز أبوهولي" جنوب قطاع غزة.


وقال شاهد عيان إن "المقاتلات الحربية الإسرائيلية قصفت سيارة مدنية في خان يونس" ما أدى إلى "استشهاد ثلاثة مواطنين وتفحم جثثهم بالكامل".


ونقلت الجثث الى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة خان يونس، بحسب المصدر الطبي.


ولم يصدر تعقيب رسمي من الجيش الإسرائيلي على الغارة التي تأتي بعد أيام من التوتر في القطاع شهدت إطلاق صواريخ على غزة، ردت عليها إسرائيل بغارات أدت لمقتل عدة فلسطينيين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق