الجمعة، 8 أبريل، 2011

مليونية التطهير ضرورية لمحاكمة مبارك وحاشيته

مظاهرات التحرير


القاهرة: دعت جميع القوى السياسية في مصر ومن بينها جماعة الاخوان المسلمين الى المشاركة غدا في مظاهرة مليونية بميدان التحرير وجميع الميادين العامة بالجمهورية تحت اسم "جمعة التطهير".
بغرض حث الحكومة والمجلس العسكري على سرعة التحرك في القضايا الخاصة بمحاكمة الرئيس السابق مبارك وجميع اركان نظامه بتهم نهب الاموال وقتل وجرح الآلاف من شباب الثورة وتسريع إجراءات استرداد الاموال التي نهبها الرئيس المخلوع وحاشيته .
وايدت جماعة الاخوان المسلمين هذه التظاهرات وقال الدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح عضو مكتب الارشاد السابق والذي علق عضويته مؤخرا بالجماعة انه احد المؤيدين لهذه المسيرة لمواجهة البطء الحالي في محاكمة الفاسدين بتهم التربح وقتل الابرياء.
كما دعا الي انشاء هيئة تحقيق على مستوى فني عالي لتتبع الثروات التي قام الفاسدون بتهريبها خارج البلاد.
ورغم التوافق الذي حدث فيما بين التيارات الاسلامية حول التصويت بنعم للتعديلات الدستورية الا انه اختلف الرأي السلفي مع الاخوان وباقي القوي السياسية المصرية فيما يختص بالمظاهرات المليونية غدا.
وعن ذلك قال المهندس عبدالمنعم الشحات المتحدث الرسمي باسم "التيار السلفي" في مؤتمر صحفي "بنورين" بالمعادي انه لا يحبذ المشاركة غدا في مظاهرات جمعة التطهير .
مفضلا قيام المجلس العسكري والحكومة الحالية بدورهما في بناء مصر وبرر هذا الرفض بانه يريد عودة الاستقرار والامن الى البلاد وضرورة توفير المناخ المناسب للحكومة للقيام بهذا الدور.
اما الاعلامي حمدي قنديل فشن هجوما علي البطء الذي تسير به الحكومة في تحقيق اهداف الثورة داعيا الى قيام الثورة من جديد في "جمعة التطهير" مرددا عبارة "الشعب يريد المحاكمة والتطهير" .
واضاف قنديل اثناء كلمة القاها بمناسبة احتفال حركة شباب 6 ابريل بعيدها الثالث "ان هذا ليس وقت الفرقة وان الاحزاب ستزيدنا فرقة داعيا الى التجمع والكف عن قيام حركات جديدة والتفرغ للبناء وتحقيق اهداف الثورة".
اما شريف الغريب احد مؤسسي حركة 6 ابريل فراي ان الثورة لم تنته بعد وان شباب الثورة لن ينجح منهم اساليب الخداع داعيا إلي جمعة التطهير لمحاكمة الرئيس المخلوع وابنائه والمقربين منه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق