السبت، 2 أبريل، 2011

تغيير رئاسة الحوار الوطني بمصر

القرارات جاءت بعد  يوم من المظاهرات المطالبة بتسريع الإصلاحات (الفرنسية)
أصدر رئيس الوزراء المصري عصام شرف اليوم قرارا بإسناد إدارة الحوار الوطني المصري إلى رئيس الوزراء الأسبق عبدالعزيز حجازي بدلا من يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء الحالي. كما أمر بتغيير قيادات الإعلام التلفزيوني والإذاعي الحكومي.
وتأتي اقالة الجمل عقب انتقادات كثيرة وجهتها القوى السياسية إلى الحوار الوطني, واتهمت الحكومة بتفريغ الحوار من مضمونه واستبعاد قوى وطنية رئيسية .
وقال شرف إن إعفاء الجمل يستهدف إبعاد الحكومة عن الحوار الوطني بحيث تكون إدارته بعيدة عن نفوذ وسيطرة الحكومة بالكامل التي سيقتصر دورها على توفير الاحتياجات اللوجستية وتسهيل الاجتماعات.
وكان عشرات الآلاف من المصريين قد تظاهروا أمس بساحة ميدان التحرير, استجابة لدعوة لجمعة إنقاذ الثورة المصرية لمطالبة المجلس العسكري الحاكم بالتعجيل في إنفاذ مطالب الثورة، والتخلي عن سمة البطء التي تميزت بها استجابة الجيش لهذه المطالب، على حد وصف شباب الثورة.

قطاع الإعلام

من جهة أخرى أصدر شرف فرارا بتغيير قيادات الإعلام التلفزيوني والإذاعي الحكومي، بتعيين إبراهيم الصياد رئيسا لقطاع الأخبار بدلا من عبد اللطيف المناوي, والإعلامية نهال كمال رئيسا لقطاع التلفزيون بدلا من نادية حليم, وإسماعيل العراقي رئيسا لقطاع الإذاعة بدلا من انتصار شلبي.
وتتعرض حكومة تسيير الأعمال لاتهامات بالتباطؤ في تغيير القيادات الإعلامية المتهمة بالتحريض وتزوير الحقائق والفساد السياسي.
ويخضع رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون السابق المهندس أسامة الشيخ حاليا للتحقيق في اتهامات بالفساد المالي والإداري، كما تم إنهاء التعاقدات مع العديد من الإعلاميين العاملين في البرامج المختلفة من الخارج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق