الأربعاء، 20 أبريل، 2011

شيخ الأزهر يدعو إيران لعدم التدخل في شؤون البحرين

  الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
طالب الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر إيران بعدم التدخل فى شؤون البحرين وكافة الدول العربية وأن تنظر إلى ما يحدث فى العالم العربي من مشكلات على أنه شأن داخلى بحت تتكفل به شعوب هذه المنطقة، وأصحاب الشأن فيها، وذلك درءًا للفتنة وحقناً للدماء، وحفظاً لحسن الجوار وحقوقه، ودعماً لمشروع الحوار بين السنة والشيعة والذى تحرص كل من إيران والأزهر الشريف على المضي فيه قدماً، أملاً فى تحقيق وحدة المسلمين فى العالم كله شرقاً وغرباً.

الشيخ عمر عبد الرحمن
الشيخ عمر عبد الرحمن
وأضاف فى بيان ألقاه خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم الثلاثاء 19 أبريل/نيسان "سبق للأزهر الشريف أن أعلن فى بيانات سابقة وقوفه إلى جوار الشعوب العربية المظلومة المقهورة، ومناشدته الحكام والرؤساء أن يوازنوا بين التضحية بمنصب الرئاسة والتضحية بدماء شعوبهم التى تراق صباح مساء على ثرى أوطانهم وبلدانهم، وتمنى عليهم لو بادروا بالاستجابة لمطالب شعوبهم التى منحتهم ثقتها عقوداً طويلة، وصبروا وحَلموا وانتظروا كثيراً.

كما كشف شيخ الأزهر عن وجود خطوات جادة للإفراج عن الدكتور عمر عبد الرحمن المحبوس في الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدا أن الأيام القادمة ستشهد انفراجا حول الموضوع، وعن انقسام الشارع المصرى حول محاكمة الرئيس السابق قال إنه لا يليق أن نتحدث عن متهم لم يقل القضاء كلمة فيه، لا يصح أن نحاكم ونحكم.

وأكد الطيب أن الأزهر ينشر الفكر الوسطي المعتدل فهو مؤسسة علمية وتعليمية يحافظ على التراث، وعلاقته بالدولة علاقة نصح وإرشاد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق