السبت، 2 أبريل، 2011

أكثر من 100 ألف يتظاهرون في ميدان التحرير ، وسميت جمعة "الإنقاذ" تطالب بمحاكمة رموز نظام مبارك وتؤكد استمرار الثورة

 
كسر عدد المتظاهرين في ميدان التحرير بالقاهرة الجمعة 1-4-2011 حاجز المئة ألف متظاهر في ما أُطلق عليها "جمعة الإنقاذ"، رغم غياب جماعة الإخوان المسلمين عن التظاهرات.

وكان الآلاف من المتظاهرين قد توافدوا منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة إلى ميدان التحرير استجابة لدعوة ائتلاف ثورة 25 يناير للتظاهر للمطالبة بمحاكمة الرئيس السابق محمد حسني مبارك ورموز نظامه السابق زكريا عزمي وصفوت الشريف ود فتحي سرور.


وفي التوقيت نفسه، تظاهر الآلاف أيضاً في الإسكندرية لنفس المطلب ومطالب أخرى تتعلق بمحاكمة رموز الفساد السياسي، حيث تجمع الآلاف من المتظاهرين أمام مسجد القائد إبراهيم وتوجهوا في مسيرة سلمية إلى محطة سيدي جابر وقرروا الدخول في اعتصام مفتوح حتى تحقيق كافة المطالب.


وبدأت تجمعات المتظاهرين أمام الجامعة الأمريكية بميدان التحرير رافعين الأعلام المصرية، وتم نصب الإذاعة الداخلية للميدان والتى شدت بأجمل الأغانى الوطنية التى ألهبت حماس كل من فى الميدان.


وأكد المتظاهرون أن مطالبهم تتمثل في إنشاء مجلس رئاسي مدني عسكري يدير البلاد لفترة انتقالية يتمكن خلالها تحقيق مطالب الشعب.

محاكمة رموز مبارك

ورفع المتجمعون العديد من اللافتات التى تعبر عن مطالبهم ومن بينها "الشعب يريد محاكمة الفساد لإنقاذ الثورة"، و"يا مشير يا مشير الشرعية من التحرير"، و"يا للعار يا للعار فتحى سرور بقى من الثوار"، بالإشارة إلى حوار أجرته معه صحيفة "المصري اليوم" قال فيه إنه كان يتوقع قيام هذه الثورة، و"دى بلدنا وبلد أبونا.. ليه بقى بيضربونا"، و"يا شهيد وين مطروح دمك والله ماهيروح".

ووجه ائتلاف شباب الثورة دعوة للدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء للمشاركة في مظاهرة جمعة الإنقاذ، وقال بيان للائتلاف "إحنا مش نازلين ضد عصام شرف فالدكتور عصام شرف هو الرجل الذي حملناه على الأعناق وهو الوزير الذي أتى به الثوار".


وأضاف البيان "إحنا نازلين لكي نحارب رؤوس الفساد ونطالب بمحاكمتهم وندعم الدكتور شرف في محاربة الفساد".


واعتبر البيان "أن الآمال معقودة علي جمعة 1 أبريل لكي تنعش ذاكرة كل الأطراف التي صنعت الثورة وتعيد الوعي إلي الذين نسوا أو تناسوا أن قوتنا في وحدتنا".


وقال المستشار زكريا عبدالعزيز رئيس نادي القضاة السابق القيادي بالائتلاف "إن تظاهرة اليوم تأتي احتجاجاً على التباطؤ في تنفيذ كافة مطالب الثورة وعلى رأسها محاكمة مبارك وصفوت الشريف وزكريا عزمي".


وأكد "أن عدم تنفيذ ذلك خلال هذا الأسبوع يعني أن الجمعة القادم ستكون بداية اعتصام مفتوح مرة أخرى للثوار".


وردد المتظاهرون هتافات مثل "يامشير يا عنان.. لسه الثورة في الميدان"، و"يا مشير يا عنان.. حاكموا حسني حاكموا سوزان"، و"التحرير موجود موجود.. لو هتخونوا الثورة تعود".


وقال خالد عبدالحميد عضو ائتلاف شباب الثورة إن أهم مطالبهم الآن هو أن يقوم المجلس العسكري بوضع جدول زمني واضح لمحاكمة مبارك والشريف وزكريا عزمي، وجدول زمني آخر يوضح فيه متى سيقوم بإقالة المحافظين وأعضاء المجالس المحلية.


وكان العشرات من المحامين المصريين قد تظاهروا أمس الخميس 31-3-2011 للمطالبة بمحاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك والتحقيق معه ورموز من النظام السابق في عدد من البلاغات التي قدمت ضدهم منذ اندلاع ثورة 25 يناير.


وأصدر النائب العام المصري قراراً بمنع رموز النظام السابق عزمي وصفوت الشريف وسرور من السفر وعدم التصرف في أموالهم، ومن المنتظر تحديد جلسة عاجلة لتأييد قرار المنع والتصرف في الأموال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق