السبت، 2 أبريل، 2011

السعودية :السعودية تستنكر بيانا لمجلس الشوري الإيراني اتهمها باللعب بالنار في الخليج

 
عبر مصدر سعودي مسؤول الجمعة 1-4-2011 عن بالغ الاستنكار والاستهجان للتصريح غير المسؤول والصادر عما يسمى بلجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني ، الذي نعت السياسة السعودية باللعب بالنار في منطقة الخليج ، وطالب المملكة بسحب قواتها من البحرين.
وأوضح المصدر أن البيان تجاهل عن سابق إرادة وتصميم حقائق التدخلات الإيرانية في شؤون دول المنطقة وانتهاك سيادتها واستقلالها ، ومحاولات إثارة الفتن والقلاقل على أراضيها، في سياسات عدوانية تضرب عرض الحائط بكل الأعراف والقوانين الدولية ، ومبادئ حسن الجوار. وآخرها التدخل الإيراني السافر في دولة الكويت الشقيقة بشبكة تآمرية مرتبطة بعناصر رسمية إيرانية.

وأضاف المصدر أن مروجي هذه الأكاذيب ، نسوا أو تناسوا عمدا أنه ليس من حق إيران انتهاك سيادة مملكة البحرين ، أو إقحام أنفها في شؤونها أو شؤون أي دولة خليجية ، أو محاولة مصادرة حق البحرين المشروع في الاستعانة بقوات درع الجزيرة الخليجية ، التي تكفلها لها اتفاقات دول مجلس التعاون وتمنحها الحق في الاستعانة بقوات درع الجزيرة مثلها مثل بقية دول المجلس الأخرى ، وذلك لحفظ الأمن والسلام وحماية الشعب البحريني ومكتسباته.


وكانت وكالة الأنباء الإيرانية "ايرنا" قد نقلت عن بيان أصدرته لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني دعوة السعودية لسحب قواتها العاملة ضمن قوات درع الجزيرة من البحرين.

وقال البيان إن السعودية تدرك أكثر من أي دولة أخرى أن اللعب بالنار في منطقة الخليج الحساسة ليس لصالحها على حد تعبير البيان.

وقال البيان الايراني إن السعودية والإمارات من خلال إرسال قواتهما الي البحرين زادتا من تعقيد الموضوع حيث أن هذا الإجراء يماثل احتلال الكويت من قبل صدام مع فارق أن احتلال البحرين جاء بموافقة أميركية. وكانت البحرين اتهمت إيران بالتدخل في شؤونها الداخلية ، قبل أن يتبادل الطرفان طرد الدبلوماسيين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق