الخميس، 21 أبريل، 2011

الإمارات : وزير خارجية الإمارات: سياسة إيران تجاه دول الخليج "قصيرة النظر"

وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد

دعا الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الإماراتي إيران إلى " إعادة النظر في سياستها تجاه دول المنطقة لأن السياسة الحالية ينقصها بعد النظر".

وقال الشيخ عبدالله بن زايد " كل ما أتمناه أن تنظر إيران إلى جيرانها باحترام وتقدير وأن تحترم وحدة دول الخليج وسيادتها وأن لا تتدخل في شؤونها الداخلية".


جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عبدالله بن زايد في أبوظبي مع كاثرين اشتون الممثلة السامية للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية في ختام أعمال الدورة الـ 21 للاجتماع الوزاري الخليجي الأوروبي المشترك.


وتأتي تصريحات وزير الخارجية الإماراتي في ظل تصريحات ومواقف إيرانية بشأن الأوضاع في البحرين وتدخلاتها في الكويت وتصريحاتها حول المملكة العربية السعودية.


وعلى صعيد الأزمة الليبية، شدد الشيخ عبدالله على ضرورة تكثيف العمليات العسكرية ضد قوات القذافي، كما أكد على أن القيادة في طرابلس ليس لديها رغبة حقيقية في حل دبلوماسي عاجل للازمة الليبية، كما طالب القيادة في طرابلس بأن تتخذ قرارا في مصلحة الشعب الليبي لأن الوضع مأساوي في ليبيا.


أما على صعيد الأزمة اليمنية، فقال الشيخ عبدالله بن زايد استمعنا إلى كافة الأطراف اليمنية سواء من الحزب الحاكم أو المعارضة ونحن في دول مجلس التعاون في مرحلة تشاور حاليا لبحث الخطوة القادمة التي سيتخذها المجلس وستكون خلال الساعات القادمة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق