الأحد، 10 أبريل، 2011

السلف الصالح والإخلاص


السلف والإخلاص

قال سهل : ليس شيء أشق على النفس من الإخلاص لإنه ليس لها فيه نصيب 

قال ابن القيم :  لا شيء أفسد للأعمال من العجب ورؤية النفس 

وقال الربيع : كل ما لا يراد به وجه الله يضمحل 

قال ابن المبارك : رب عمل صغير تكبره النية

قال بشر بن الحارث : لا تعمل لتذكر ، اكتم الحسنة كما تكتم السيئة 

وقال الفضيل بن عياض : إنما يريد الله  منك نيتك وإرادتك

وقال سهل بن عبدالله : ليس شيء اشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب

وقال سفيان الثوري : ما عالجت شيئاً أشد علي من نيتي 

وقال إبراهيم بن أدهم : ما صدق عبد أحب الشهرة

وقال بشر الحافي : لا يجد حلاوة الآخرة رجل يحب أن يعرفه الناس

وقال الشافعي : وددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا ينسب لي منه شيء

وقال سعيد بن الحداد : ما صدّ عن الله مثل طلب المحامد وطلب الرفعة

وجاء عن الشاطبي أنه قال : لا يقرأ أحد قصيدتي هذه إلا ينفعه الله لأني نظمتها لله والله أعلم


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق