الخميس، 7 أبريل، 2011

ليبيا:الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال حول مصراتة وطرابلس تتهم بريطانيا بقصف منشآت نفطية

دعت الأمم المتحدة الأربعاء 6-7-2011 إلى وقف العمليات العسكرية حول مدينة مصراتة الليبية لتمكين المساعدات من الوصول إلى الجرحى، وأن يتمكن السكان من الفرار من المعارك الجارية بين الثوار وكتائب القذافي.

وقالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري أموس، وهي تطلق هذه الدعوة، إن "الوضع على الارض خطير وأن عدداً كبيراً من الأشخاص بحاجة فورية للمواد الغذائية ومساعدة طبية عاجلة".

وأكدت أن "إمكانية مغادرة المدينة أصبحت مسألة حياة أو موت".

وأضافت "نحن بحاجة لوقف مؤقت للعمليات العدائية في هذه المنطقة كي يتمكن الناس من إيجاد ملجأ".

قبل ذلك اتهم وكيل وزارة الخارجية الليبية خالد الكعيم القوات البريطانية بقصف منشآت نفطية في حقل السرير جنوب شرق ليبيا.

وأشار إلى أن الغارة أسفرت أيضاً عن مقتل ثلاثة حراس في الموقع وجرح أربعة أشخاص آخرين يعملون في الحقل.

ميدانياً وفي الوقت الذي لا تزال فيه المعارك متواصلة على عدة جبهات, يقول الثوار إنهم استعادوا بعض المناطق من أيدي القوات التابعة للقذافي.

في هذه الأثناء قال الأميرال روس هاردينج نائب قائد عمليات حلف شمال الأطلسي إن كتائب القذافي تستخدم دروعاً بشرية من أجل صد الهجمات الجوية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق