الثلاثاء، 12 أبريل، 2011

إيران : نشطاء أهوازيون يدشنون غرفة عمليات لإدارة ثورتهم من مصر وأوروبا

 أحد الشعارات الداعية للتظاهر منشورة على شبكة الإنترنت
أعلن نشطاء الأهواز في إيران أنهم يستعدون ليوم غضب أهوازي في الخامس عشر من أبريل من خلال استخدام "الفيسبوك" كامتداد لما يجري على الساحة العربية هذه الأيام.
وفي اتصال هاتفي مع "العربية.نت" أعلن أمجد طه ياسين، مدير صفحة "أخبار الثورة الأهوازية"، أن الخروج في يوم 15 ابريل أمر مفروغ منه، وسيبدأ بالصعود إلى أسطح البيوت ورفع هتاف: الله أكبر عالياً ليدوي في سماء الأهواز وأنهم قد أسسوا غرفة عمليات خاصة لدعم الانتفاضة في المجالين الإعلامي والسياسي في عدة دول أوروبية وغربية وعربية، وفي مقدمتها جمهورية مصر العربية.

وأعلن مدير صفحة "أخبار الثورة الأهوازية" أنه سيتم الإعلان عن كل التطورات لحظة بلحظة من خلال التنسيق مع القيادة الميدانية للانتفاضة. وفي إجراء استباقي قطعت السلطات الإيرانية الإنترنت عن حي الثورة (شلنكاباد) في الأهواز كونه أحد نقاط الحراك الشعبي الأهوازي.


وكانت السلطات الإيرانية قد قامت بالاتصال على الهواتف الأرضية في الأهواز لتحذر الناس من أي تظاهر في 15 أبريل وحتى أداء صلاة الجمعة، مؤكدين لهم وجود كتيبة قناصة مستعدين للقتل، كما اعتقلت السلطات الإيرانية العديد من الشباب، كما سجلت غرفة عمليات الثورة الأهوازية اختفاء جمال الساري (43 عاما)، أحد سكان قرى مدينة الفلاحية خارج العاصمة الأهواز بعد أن شوهد آخر مرة رفقة عناصر أمنية إيرانية بملابس مدنية وهو ينزف بغزارة، وتنفي السلطات الإيرانية وجود جمال الساري في سجونها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق