الأحد، 3 أبريل، 2011

مقتل شرطي بانفجار بأيرلندا الشمالية


التفجير هو الأول منذ عام 2009 (الأوروبية)
لقي شرطي مصرعه في انفجار قنبلة وضعت أسفل سيارته بمدينة أوماه بأيرلندا الشمالية, في حادث هو الأول من نوعه منذ عامين بهذه المنطقة.
وكان شرطي قد لقي مصرعه بالرصاص في هجوم على أيدي جماعة منشقة عن الجيش الجمهوري الأيرلندي في بلدة أرماه في مارس/ آذار 2009. وقبل ذلك بيومين قتل جنديان بالرصاص خارج قاعدة قرب بلدة إنتريم.
من جهة ثانية, أدانت الولايات المتحدة ما سمته "القتل المروع" لرجل شرطة بأيرلندا الشمالية في "هجوم إرهابي". ودعت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أي شخص لديه معلومات عن انفجار السيارة المفخخة إلى أن يتعاون مع الشرطة.
وقالت كلينتون في بيان "إن مرتكبي هذا العمل الجبان يمثلون إخفاقات الماضي، وتتعارض أفعالهم مع إنجازات وتطلعات والإرادة الجماعية لشعب أيرلندا الشمالية".
يُذكر أن اتفاقا للسلام تم توقيعه عام 1998, أنهى معظم القتال بين القوميين الذين يغلب عليهم الكاثوليك والوحدويين ومعظمهم من البروتستانت الذين يريدون أن تبقى أيرلندا الشمالية جزءا من المملكة المتحدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق