الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

تركيا تواصل قصف الاكراد وتعلن مقتل 100 منهم

تركيا تواصل قصف الاكراد وتعلن مقتل 100 منهم
تركيا تواصل قصف الاكراد وتعلن مقتل 100 منهم
غارات تركية على الاكراد

قامت الطائرات الحربية التركية مجددا بقصف معسكرات الانفصاليين في منطقة شمال العراق وفي مقدمتها جبال قنديل في اطار حملة جوية بدأت الاسبوع الماضي.
وذكرت شبكة " ان تي في " التركية الثلاثاء أن المناطق المحاذية للشريط الحدودي التركي العراقي تشهد منذ الليلة الماضية قصفا مدفعيا مكثفا بهدف تدمير معسكرات الارهابيين القريبة من المناطق الحدودية.
من جانبها ، قالت هيئة الاركان التركية اليوم الثلاثاء ان عمليات الجيش التركي التي بدأت في شمال العراق الاسبوع الماضي أسفرت عن مقتل ما بين 90 ومئة متمرد كردي بعد ضرب 132 هدفا خلال ستة أيام من الغارات الجوية.
وذكرت في بيان أن لديها أيضا معلومات باصابة أكثر من 80 من متمردي حزب العمال الكردستاني في العمليات التي أشارت هيئة الاركان الى أنها ستستمر.
فى المقابل اعلن حزب العمال الكردستانى ان الغارات التركية لم تسفر سوى عن مقتل ثلاثة من عناصر الحزب فى منطقة بهدينان فى محافظة دهوك فى الايام الاولى من القصف .
واستانفت تركيا في 17 اغسطس القصف الجوي على المتمردين الاكراد في الجبال العراقية بعد توقف استمر اكثر من عام وذلك عقب هجوم لعناصر حزب العمال الكردستاني على جنوب شرق تركيا على الحدود مع العراق اسفر عن مقتل تسعة من العناصر الامنيين الاتراك.
في سياق متصل , لا تزال قوات الحرس الثوري الايراني تواصل قصف القرى والمناطق الحدودية مع شمال العراق بهدف تطهير المنطقة من اعضاء منظمة " بيجاك" الارهابية وهي امتداد لمنظمة حزب العمال الكردستاني.
من جانبها ، ذكرت وزارة الخارجية الامريكية أن الهجمات الجوية المكثفة التي تشنها تركيا ضد أهداف منظمة حزب العمال الكردستاني بشمال العراق تعتبر دفاعا عن النفس من جانب انقرة.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية فيكوريا نولاند في المؤتمر الصحفي اليومي إن واشطن نتفهم تلك الضربات الجوية التي نفذت , ونعترف بحق تركيا في الدفاع عن النفس , كما تحث تركيا والعراق على التنسيق الوثيق والتعاون بشأن تلك المسائل ".
فى المقابل ، أدانت الحكومة العراقية مجددا القصف التركي والايراني على القرى العراقية الحدودية, الأمر الذي أدى إلى وقوع قتلى وجرحى فضلا عن تشريد عشرات الأسر من هذه المناطق التي تشهد نشاطا للانفصاليين الاكراد الايرانيين والاتراك.
وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري صباح اليوم الثلاثاء إن الحكومة تدين وتشجب كل الاعتداءات والانتهاكات السيادية التي تحصل من قبل دول الجوار بدون استثناء ومؤخرا القصف التركي الايراني لمناطق الحدود الذي استمر لأسابيع وأدى إلى تشريد ناس وإلى إلحاق أضرار بالمواطنين وبالممتلكات وبأجواء الثقة العامة ".
ودعا زيباري إلى الاستعانة باللجنة الثلاثية التركية - العراقية - الأمريكية لوقف عمليات المتمردين بدل التحرك من جهة واحدة.
وأضاف قائلا " أيضا بدأ الطيران التركي عمليات قصف وصولات وجولات , لذلك نحن نرفع صوتنا عاليا أمام هذه الاعتداءات والانتهاكات حقيقة ولا نعتقد بأن هذه هي الطريقة المثلى للمعالجة, لدينا لجنة أمنية ثلاثية عراقية تركية أمريكية موضوعة لمعالجة هذه القضايا ".
وكان رئيس برلمان اقليم كردستان العراق كمال كركوكي قد قال في وقت سابق إن "هناك اجماعا داخل الاقليم ضد استخدام أراضيه ضد دول الجوار".
كما أدان التجمع العربي لنصرة القضية الكردية القصف التركي على المناطق الحدودية في اقليم كردستان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق