الجمعة، 26 أغسطس، 2011

مصر واسرائيل تتفقان مبدئياً على زيادة القوات المصرية في سيناء

 
أعلن مصدر أمني رفيع أن مصر واسرائيل اتفقتا بشكل مبدئي على زيادة القوات المصرية في منطقة سيناء .

وكانت مجلة "الايكونوميست" قد قالت اليوم الجمعة إن وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك سيوافق على السماح لمصر بنشر آلاف الجنود في سيناء لتعزيز الإجراءات الأمنية بعد هجوم شنه مسلحون على الحدود .

وأسفر عن سقوط قتلى مما وتر العلاقات بين الدولتين ، ولا تسمح معاهدة السلام الموقعة بين الدولتين عام 1979 سوى بوجود محدود لقوات حرس الحدود المصرية المزودة بأسلحة خفيفة في سيناء كما تقيد ايضا انتشار قوات اسرائيل على جانبها من الحدود.

وذكر تقرير مجلة "الإيكونوميست" أن باراك قال إن إسرائيل ستسمح أيضا لمصر بإرسال طائرات هليكوبتر وعربات مصفحة إلى سيناء ولكنها لن توافق على إرسال دبابات أخرى بخلاف كتيبة الدبابات المتمركزة هناك بالفعل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق