الأحد، 21 أغسطس، 2011

شاب مصري ينتزع العلم الإسرائيلى من أعلى مبنى السفارة العبرية ويحرقه ويضع علم مصر مكانه

 أحمد الشحات محمولا على الأعناق
 
نجح أحد المتظاهرين أمام السفارة الإسرائيلية، يدعى أحمد الشحات، من تسلق العمارة المجاورة للسفارة، وقام بإنزال العلم الإسرائيلى وحرقه، ورفع العلم المصرى مكانه، وسط تكبير المتظاهرين، وترديد "ارفع صوتك فوق أنت مصرى"، حيث تسلق الشاب المصرى العمارة المكونة من حوالى 20 دوراً.
وتعرض البودي جارد للشاب المصري بالضرب ، ولكن الشاب المصري وقف أمامهم بكل قوة ، ونحمد الله عزوجل لم يصبه مكروه من هؤلاء الحرس ،وهو بصحة جيدة .
هذا وكان قد انضم الداعية الإسلامى الشيخ صفوت حجازى إلى المتظاهرين المتواجدين أمام السفارة الإسرائيلية، وفور دخوله محمولاً على الأعناق للمتظاهرين المرابطين أمام السفارة الإسرائيلية، هتف حجازى "الشعب يريد طرد السفير"، "هنرددها جيل ورا جيل.. بنعاديكى يا إسرائيل"، و"الشعب يريد إسقاط إسرائيل"، "مصر وغزة وسيناء يد واحدة".


وكان قرابة الـ5 آلاف متظاهر، احتشدوا مساء أمس، أمام مقر السفارة الإسرائيلية بالجيزة، رافضيين ما وصفوه بالاعتذار الهزيل من الجانب الإسرائيلى، وهدد المتظاهرون المرابطون أمام سفارة الكيان الصهيونى، وأعلى كوبرى الجامعة المواجهة لمبنى السفارة، بالاعتصام والمبيت أمام السفارة الإسرائيلية، مؤكدين أنهم لن يغادروا مكانهم حتى يغادر السفير الإسرائيلى القاهرة.

ومن الجدير بالذكر أن المتظاهرين أمام السفارة لا يرفعون علم مصر فقط بل رفعوا العلم الفلسطيني والليبي والسوري مع العلم المصري ، وهذا إن دل فإنما يدل على روح التكاتف والوحدة العربية والإسلامية . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق