الأحد، 21 أغسطس، 2011

الحكومة المصرية: بيان الاعتذار والأسف الإسرائيلي عن مقتل مواطنينا لا يكفي

 انتشار الجيش الإسرائيلي شمال مدينة إيلات
اعتبرت الحكومة المصرية الأحد أن "بيان الاعتذار والأسف الاسرائيلي" الصادر عقب مقتل خمسة شرطيين مصريين قرب الحدود بين البلدين الخميس "لا يتناسب مع جسامة الحادث"، من دون التطرق الى استدعاء سفيرها في تل ابيب.

وجاء في بيان أصدرته الحكومة ونقلته وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ان "البيان الاسرائيلي، وان كان إيجابيا في ظاهره، الا انه لا يتناسب مع جسامة الحادث وحالة الغضب المصري من التصرفات الاسرائيلية".


وشددت الحكومة المصرية على ضرورة القيام بتحديد دقيق للسقف الزمني اللازم للانتهاء من التحقيقات المشتركة مع اسرائيل في اسرع وقت ممكن، بحسب وكالة انباء الشرق الاوسط.


واضاف البيان ان "مصر اذ تؤكد حرصها على السلام مع اسرائيل، الا ان تل ابيب ينبغي عليها ان تتحمل مسؤولياتها ايضا في حماية هذا السلام".


وكان التلفزيون المصري اعلن فجر السبت ان القاهرة قررت استدعاء سفيرها في اسرائيل احتجاجا على مقتل خمسة شرطيين على الحدود، واعلنت اسرائيل من جانبها عدم إبلاغها باستدعاء السفير المصري في اسرائيل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق