الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

معارك عنيفة حول مقر القذافي في طرابلس


معارك عنيفة حول مقر القذافي في طرابلس
معارك عنيفة حول مقر القذافي في طرابلس
اشتباكات فى العاصمة طرابلس

دارت اليوم معارك عنيفة بالصواريخ والمدفعية الثقيلة حول مقر اقامة العقيد معمر القذافي في باب العزيزية بطرابلس الذى يحيط به الثوار اللذين نجحوا فى دخول احدى بواباته الخارجية.
فيما قامت مقاتلات حلف شمال الاطلنطى الناتو بقصف المجمع من الجو.
فى الوقت نفسه ، وقعت اشتباكات بين الثوار وكتائب القذافى فى عدد من احياء العاصمة طرابلس.
فى غضون ذلك ، اندلعت فى ساعة مبكرة من الصباح اشتباكات بين الثوار الليبيين وقوات موالية للعقيد معمر القذافي على بعد نحو 80 كيلومترا غرب طرابلس.
وقال الثوار إن الاشتباكات تركزت حول مدينة العجيلات, التي شهدت مؤخرا مظاهرة مؤيدة للقذافي.
من ناحية اخرى ، اعلن المتحدث العسكري باسم الثوار الليبيين محمد زواوي لوكالة فرانس برس ان الاخيرين تقدموا الثلاثاء نحو مرفأ رأس لانوف النفطي باتجاه مدينة سرت عبر الجبهة الشرقية التي انسحبت منها القوات الموالية لمعمر القذافي.
وقال زواوي "ان مقاتلينا تقدموا لاكثر من 40 كلم بعد البريقة. وقد تجاوزنا بلدة بشر وسنكون هذا المساء في راس لانوف".
يأتى هذا فيما توقع المتحدث باسم المجلس الوطنى الانتقالى الليبى عبد الحافظ غوقة أن تكون معارك الاستيلاء على مجمع العقيد معمر القذافى فى منطقة " باب العزيزية " فى طرابلس ضارية , مؤكدا أنها لن تسقط بسهولة.
وقال غوقة " لا أتصور أن يسقط باب العزيزية بسهولة وسيكون قتالا ضاريا لكن من بداخلها لا مهرب لهم " مضيفا أن " الثوار يقيمون نقاط تفتيش على مداخل طرابلس تحسبا لاى هجوم من مؤيدى القذافى "
يذكر أن الثوار الليبيين أعلنوا فى وقت سابق سيطرتهم على الساحة الخضراء أكبر الميادين ونحو 90 % من العاصمة طرابلس الا انهم لم يتمكنوا طيلة اليومين السابقين من اقتحام مجمع باب العزيزية الحصين.
من ناحية اخرى ، أعلن حلف شمال الاطلنطى ان القوات الموالية للعقيد معمر القذافي اطلقت الاثنين ثلاثة صواريخ سكود من محيط سرت معقل النظام ومسقط راس القذافي في اتجاه مصراتة التي يسيطر عليها الثوار منددا بما وصفه بالعمل " غير المسئول ".
وقالت المتحدثة باسم الحلف اوانا لونجيسكو " يمكننا تاكيد المعلومات المتعلقة باطلاق ثلاثة صواريخ سكود ارض - ارض من منطقة سرت".
واشارت الى ان هذه الصواريخ اصابت "المنطقة الساحلية في مصراتة" من دون تحديد ما اذا اسفرت عن اصابات او اضرار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق