الأربعاء، 13 أبريل، 2011

الداخلية البحرينية تضبط بنادق ومسدسات وذخيرة في مسجدبالإضافة إلى أكثر من 2000 زجاجة حارقة

 بنادق صيد من بين المضبوطات
شنت وزارة الداخلية البحرينية حملة تفتيش في مناطق محددة على ضوء معلومات استخباراتية ترجح أن يقوم بعض المنتمين للحركات المعارضة غير المرخصة بتخزين أسلحة نارية وذخيرة حية وزجاجات حارقة في المساجد استعداداً لاستعمالها.
وأكد مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية الثلاثاء 12-4-2011 أن جهود الأجهزة الأمنية أسفرت عن ضبط ثلاث قطع سلاح "شوزن"، بالإضافة إلى كيس يحتوي على ذخيرة حيّة وكمية من الزجاجات الحارقة "المولوتوف"، تشير مصادرنا إلى ان عددها تجاوز 2000 زجاجة، بالإضافة إلى أسلحة بيضاء (سيوف وخناجر) وآلات حادة مصنوعة محلياً. المواد المصادرة وجدت في مسجد بمنطقة المالكية بالمحافظة الشمالية.

ولا تزال عملية البحث والتحري مستمرة للوصول إلى الجهة التي تعود لها تلك الأسلحة والأسباب وراء تخزينها، وأوضح مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية أنه أثناء عملية المراقبة لوحظ أن هناك حركة مريبة مما استدعى تفتيش المسجد، حيث تم العثور على قطع السلاح المشار إليها.


وقام طاقم مسرح الجريمة برفع البصمات وجمع الأدلة ومباشرة عملية البحث والتحري وتعقب مصدر السلاح وهوية مستخدميه، وقد حضر إجراءات التفتيش محافظ المحافظة الشمالية السيد جعفر بن رجب.


وشدد مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية على أهمية دور القائمين على هذه الأماكن في متابعة ومراقبة الأنشطة التي تمارس فيها والأشخاص الذين يرتادونها وذلك في كل الأوقات في إطار تحملهم للمسؤولية عنها وإلى ضرورة الإسراع بالإبلاغ عن كل ما هو مثير للشك والريبة.


ويذكر أن وزارة الداخلية البحرينية أعلنت سابقاً عن عثورها على مجموعة من البنادق والأسلحة النارية المختلفة في مستشفى السلمانية التي كانت تحت سيطرة المحتجين طوال شهر كامل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق