الخميس، 21 أبريل، 2011

خطة خليجية تدعو لانتخابات رئاسية بعد 3 أشهر من استقالة صالح

طرحت وساطة مجلس التعاون الخليجي الخميس 21-4-2011، حلاً للأزمة اليمنية يتمثل بتشكيل حكومة وحدة وطنية وتسليم الرئيس علي عبدالله صالح صلاحياته لنائبه ثم يستقيل بعد ثلاثين يوما من ذلك، حسبما أفاد مصدر حكومي يمني.

وصرح مسؤول يمني كبير الخميس أن اقتراحا خليجيا جديدا يهدف لإنهاء الأزمة السياسية باليمن يدعو لانتقال السلطة في غضون ثلاثة أشهر تنتهي بانتخابات رئاسية.

وقال المسؤول لرويترز- طالبا عدم نشر اسمه- إن الاقتراح يدعو لوقف
الاحتجاجات فورا ولاستقالة الرئيس علي عبد الله صالح في غضون شهر واحد من
توقيع المبادرة ونقل السلطات لنائب الرئيس.

ووفقا للخطة التي اقترحها مجلس التعاون الخليجي ستعمل حكومة وحدة
تقودها المعارضة على تنظيم انتخابات رئاسية في غضون 3 أشهر من استقالة
صالح.

وتسعى دول خليجية وغربية إلى التفاوض على انتقال منظم للسلطة لإنهاء الاضطرابات المستمرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

ويصر المحتجون الذين يطالبون بإصلاحات ديمقراطية على أن يتنحى الرئيس اليمني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق