الاثنين، 11 أبريل، 2011

الاضطرابات السياسية بالمنطقة تدعم الطلب على المكاتب في دبي

 دبي تتحول إلى وجهة مفضلة للشركات في ظل الاضطرابات
قالت شركة "جونز لانج لاسال" للاستشارات العقارية إن الطلب على العقارات الإدارية في دبي يمكن أن يرتفع على المدى المتوسط بسبب الاضطرابات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع انتقال الشركات من الأماكن المضطربة إلى أسواق أكثر استقراراً نسبياً مثل إمارة دبي.

وقالت الشركة في تقريرها عن القطاع العقاري في دبي في الربع الأول من العام من غير المرجح رغم ذلك أن يوازن هذا الطلب مستويات إضافية من المعروض ما سيؤدي إلى مزيد من الانخفاض في متوسط أسعار الإيجارات خلال 2011.


وأضافت الشركة أن سوق العقارات الإدارية لايزال يشهد مزيداً من العرض ما رفع معدل العقارات الشاغرة إلى 44% وتوقعت أن يحصل سوق الاستثمار العقاري في دبي هذا العام على دعم بفعل إقبال مستثمرين من القطاع الخاص.


وقال التقرير الذي نشرته وكالة رويترز الاثنين11-4-2011 إن متوسط أسعار إيجارات في القطاع السكني في دبي واصل التراجع في الربع الأول من العام لكن وتيرة الهبوط تباطأت.


وأضاف أنه إذا تحسّنت ظروف الرهن العقاري وبقيت الفائدة على القروض منخفضة أو شهدت مزيداً من التراجع وحسنت الحكومة قواعد تأشيرة إقامة لمشتري العقارات فمن المرجح أن يشهد 2011 بناء زخم شرائي واستقرار أسعار عقارات بشكل انتقائي.


وتابع التقرير أن هناك مساحات شاغرة في مراكز التسوق للتجزئة تتراوح بين 15 و30%

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق